أخبار عاجلة

ليلة الانقلاب في السودان شهدت خلافا حادا بين رئيس الوزراء حمدوك ورئيس مجلس السيادة الفريق البرهان بشان المقترحات الامريكية.

كشفت تقارير إعلامية عن أن رئيس مجلس السيادة في السودان عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك عقدا اجتماعا حتى ساعة متأخرة من الليلة قبل الماضية  شهد خلافا بشان المقترحات التي حملها المبعوث الامريكي فيلتمان للنظام السوداني ٫ وربما كان الخلاف احد اسباب اعتقال عبد الله حمدوك وفرض الاقامة الجبرية عليه.

وذكرت مصادر المعارضة السودانية أن لقاء حمدوك والبرهان شهد خلافا حادا حول المقترحات التي قدمها المبعوث الأمريكي إلى القرن الإفريقي، جيفري فيلتمان.وكشفت عن  أن حمدوك طلب من البرهان مهلة حتى 30 من الشهر الجاري، من أجل الرد على تلك المقترحات.

وأوضحت هذه المصادر أن المقترحات التي قدمها فيلتمان والتي تمت مناقشتها بين المسؤولين السودانيين، شددت على تعديل تركيبة مجلس الوزراء ومجلس السيادة في آن، كحل وسط بين ما يراه البرهان وحمدوك.كما طالب المبعوث الأمريكي حكومة حمدوك بتشكيل المفوضيات، والمجلس التشريعي في مدة أقصاها 15 نوفمبر المقبل.

وبالعودة إلى تسلسل الأحداث والتقارير الإعلامية لا يزال دور ومصير حمدوك غامضا.ففي الوقت الذي تحدثت فيه الأنباء عن وضعه تحت الإقامة الجبرية ، قالت مصادر مقربة من الجيش

ان حمدوك ليس تحت الاقامة الجبرية، و ما وقع انما يهدف إلى تأمين مقر إقامته لحمايته، وإنه سيظل رئيسا للحكومة.وشهدت العاصمة السودانية فجر الاثنين، تحركات عسكرية، واعتقالات لقيادات مدنية ووزارء في الحكومة.

وفي ردود الفعل السوداني ناشد تجمع المهنيين السودانيين، الشعب السوداني، “بالخروج للشوارع وإغلاقها بالمتاريس ونشر المقاومة السلمية والإضراب السياسي والعصيان المدني الشامل لافشال الانقلاب العسكري الذي قادة الفريق عبد الفتاح البرهان”.

وفي بيان له، قال تجمع المهنيين السودانيين: “يروج الانقلابيون عبر وسائل الإعلام المحلية والإقليمية والدولية لفرية أن انقلابهم اليوم يأتي لتصحيح مسار الثورة، فيما هو استكمال لانقلاب اللجنة الأمنية لنظام المؤتمر الوطني ومليشياتها، والذي بدأ في 11 أبريل 2019، بهدف قطع الطريق أمام ثورة ديسمبر وإجهاضها، وكانت مجازر فض اعتصامات الشعب السوداني في القيادة العامة والولايات حلقة أخرى من حلقاته، وأجبرهم الصمود الشعبي الباسل بعدها لمناورة التسوية البائسة ريثما يمكنهم الانقضاض مرة أخرى على ثورة ديسمبر المجيدة”.

عن duaa

شاهد أيضاً

صحيفة “واشنطن اكزامنر” تطالب جو بايدن بالتوقف عن تمويل فرق الموت

طالب تقرير لصحيفة واشنطن اكزامنر الامريكية ، الثلاثاء، ادارة الرئيس الامريكي جو بايدن بالتوقف عن …