اللواء باقري يدين الهجوم الإرهابي في أفغانستان ويدعو الى معاقبة مرتكبي هذه الجريمة.

ندد رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية في بيان، بالجريمة الإرهابية في قندوز بأفغانستان ودعا الى معاقبة المخططين والضالعين بهذه الجريمة.ووصف”اللواء محمد باقري” الهجوم على مسجد سيد آباد في مدينة قندوز بشمال شرق أفغانستان بالجريمة الإرهابية واللاإنسانية .

وجاء في بيان رئيس الأركان العامة للقوات المسلحةالايرانية : إن هذا الحادث الإرهابي الذي أسفر عن استشهاد وإصابة المئات من المصلين والمضطهدين في أفغانستان، أثبت خطورة الإرهاب التكفيري الذي تم إنتاجه في غرف تفكير الصهيونية العالمية ووكالات التجسس للقوى الاستكبارية التي تستهدف دوما الأمة الإسلامية، وخاصة الشعوب التي أرغمت بمقاومة الشيطان الأكبر وأمريكا الإرهابية والإجرامية الى الفرار من أراضيها .

واكد البيان: إن هذه المصيبة الكبيرة التي قد آلمت مسلمي العالم وجميع ابناء البشر،تؤكد أهمية الوحدة والأمن والاستقرار في العالم الإسلامي وخاصة في أفغانستان الصديقة والجارة ومن المتوقع أن يؤدي تشكيل حكومة شاملة في المستقبل القريب إلى تطهير هذا البلد من دنس وجود الإرهابيين و العملاء من أعداء الإسلام وتعزيز الأمن والسلام والعودة إلى الحياة الطبيعية.

واستنكر اللواء باقري الجريمة البشعة بشدة وقدم تعازيه لعوائل الضحايا، متمنياً الشفاء العاجل للجرحى .و أعرب اللواء باقري عن أمله أن تؤدي المتابعة الجادة للمسؤولين في افغانستان الى انزال العقاب في اسرع وقت بالمنفذين والمخططين لهذه الجريمة الغاشمة واتخاذ الاجراءات اللازمة للحيلولة دون تكرار مثل هذه الجرائم المؤلمة.

الى ذلك يتوجه رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء باقري إلى باكستان اليوم  الثلاثاء من أجل تعزيز الدبلوماسية العسكرية الدفاعية للجمهورية الإسلامية الإيرانية.ويعتبر الخبراء السياسيون والعسكريون هذه الزیارة مهمة بالنظر إلى التطورات الأمنية في المنطقة والعالم الإسلامي بما في ذلك الوضع الراهن في أفغانستان.وتعد الزيارة مؤشرا على الإرادة المشتركة للبلدين لزيادة التآزر في تعزيز التعاون الثنائي ، وتعزیز أمن الحدود ، والمساعدة في الاستقرار الإقليمي.کما تأتی هذه الزیارة في اطار الإرادة المشتركة للبلدين للتشاور بشأن قضايا العالم الإسلامي ، والتصميم المشترك على مکافحة الإرهاب وانعدام الأمن في المنطقة.

عن duaa

شاهد أيضاً

رئيس الجمهورية الإسلامية : الدول الأجنبية تسعى لتحقيق مأربها التوسعية ، ولن نسمح للصهاينة للمساس بعلاقتنا مع الدول الجارة .

شدد  رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي بان العلاقات مع الدول الجارة تعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *