أخبار عاجلة

غضب شعبي عارم: … سرقوا اصواتنا .. واغتالوا نزاهة الانتخابات خدمة للمشروع الأمريكي البريطاني ضد الحشد الشعبي .

بعد الطعون الكثيرة التي انطلقت بعد اعلان النتائج الاولية لانتخابات العاشر من تشرين الحالي، وخروج تظاهرات في اكثر من محافظة والعاصمة بغداد ، اصبح لزاما على حكومة الكاظمي ومفوضية الانتخابات ان تتخذ موقفا يخفف من غضب هذه الجماهير التي اكدت انها لن  تتراجع عن مطالبها المتمثلة: 

باقامة اعتصام مفتوح ونصب  الخيام امام الخضراء و المطالبة بالغاء نتائج الانتخابات بصورة كاملة و‏ المطالبة بتنحي الكاظمي عن ادارة البلاد ‏والدعوة لاجراء انتخابات جديدة . 

كما ان المعتصمين في بغداد والمتظاهرين في المحافظات الأخرى ادانوا الدور الخطير الذي تلعبه المبعوثة الأممية بلاسخارت للتغطية على عمليات التزوير  من خلال إصرارها على رفض العدو البدوي لصناديق الانتخابات ٫ مؤكدين ان عمليات التزوير كانت منتظمة ودقيقة ونفذتها الامارات والإسرائيليون باختراق السيرفرات الخاصة بالانتخابات والتي مقرها الامارات ٫ وكل ذلك تم برعاية أمريكية وبريطانية كما يؤكد المعتصمون والمتظاهرون ٫ وحصلت عمليات التزوير على غطاء اممي باطلاق بلاسخارت تصريحا عاجلا وسريعا بعد انتهاء الانتخابات مباشرة لتعلن بانها كانت نزيهة ولم تشهد أي تلاعب او خروقات ٫ وهو ما عزز الاعتقاد بالدور التامري لبلاسخارت ٫ التي حاولت مبكرا ان تغلق الباب امام الطعون والشكاوى ولتعطي صك براءة للمفوضية وللانتخابات بانها لم تتعرض للتزوير في لعبة شيطانية قذرة خدمت المشروع الأمريكي البريطاني لضرب القوى السياسية المؤىدة للحشد الشعبي والمقامة ولانتاج برلمان في خدمة المشاريع الامريكية البريطانية وهدفها الاول ضرب الحشد والمقاومة وضرب محور المقاومة . 

عن duaa

شاهد أيضاً

مصدر امني : حملة امنية واسعةضبط من خلالها اسلحة متنوعة من مخلفات داعش في وادي ام الوحوش غربي الانبار

افاد مصدر امني في قيادة عمليات حشد محافظة الانبار ،الخميس ، بان القوات الامنية تمكنت …