أخبار عاجلة

روسيا: قواتنا سيطرت على أومانسكوي.. وأسقطت طائرتَين مقاتلتَين و50 مسيّرة

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأحد، سيطرة قواتها على بلدة أومانسكوي في منطقة دونيتسك، شرقي أوكرانيا.

وقالت الوزارة في بيانٍ لها، إن وحدات في الجيش الروسي “تمكّنت من تحرير قرية أومانسكوي، في جمهورية دونيتسك الشعبية”. وتقع بلدة أومانسكوي على مسافة نحو 25 كيلومتراً شمال غرب دونيتسك الخاضعة للسيطرة الروسية.

وكان وزير الدفاع الروسي الجديد أندري بيلوسوف، قد أشاد الجمعة بـ”التقدم” الذي أحرزه جيشه في أوكرانيا “في كل الاتجاهات التكتيكية”.
ووفقاً لبيلوسوف، سيطرت القوات الروسية على 880 كيلومتراً مربعاً من الأراضي الأوكرانية منذ مطلع العام الحالي.
وفي سياق متصل، أفادت وزارة الدفاع الروسية، بمقتل نحو 1500 عسكري أوكراني بعمليات للقوات الروسية في نطاق العملية العسكرية الخاصة، خلال الساعات الـ24 الماضية.

وأعلن الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف، اليوم الأحد، نتائج عمليات القوات الروسية خلال الساعات الـ24 الماضية، والتي شملت بالإضافة إلى تحرير أومانسكوي، مواصلة التقدم على عدد من خطوط القتال، وتحسين تموضع القوات في بعضها الآخر، وقصف تجمعات القوات الأوكرانية، وصدّ هجمات مضادة.
كما أكد كوناشينكوف إسقاط مقاتلتَين أوكرانيتَين من طراز “ميغ-29″، و50 طائرة مسيّرة، و23 قذيفة لراجمات “هيمارس”، وصاروخي “توتشكا-أو”، وصاروخ مضاد للسفن من نوع “نبتون”، و3 قنابل جوية موجّهة من نوع “هامر”.

وفي الوقت الذي تواصل فيه روسيا تقدمها على مختلف خطوط القتال، يتهم الكرملين دول “الناتو” بتحريض أوكرانيا على مواصلة حربٍ “عديمة المعنى”، ومن دون أي أفق.
وفي سياق متصل، كان نائب وزير الخارجية الروسي، أندريه رودينكو، قد أعلن يوم الخميس، أنّ روسيا لن تتفاوض مع أوكرانيا تحت “أيّ إملاء”، وأنّ موسكو منفتحة على الحوار فقط، في حال الأخذ بعين الاعتبار مخاوفها الأمنية.

وخلال مشاركته في مؤتمر “روسيا والصين: التعاون في حقبة جديدة”، أعرب رودينكو عن امتنان بلاده لموقف بكين المتوازن بشأن الوضع في أوكرانيا في إطار العملية العسكرية الروسية.
وأشاد بالقرار الذي اتخذه الصينيون بعدم المشاركة في مختلف المؤتمرات والمنتديات المتعلقة بتنفيذ ما يسمى بـ”مبادرات كييف للسلام”، واصفاً هذا القرار بـ “المدروس”.
وتجلى الدعم الغربي لأوكرانيا في تأكيد وزارة الخارجية الأميركية، مساء الخميس، أنّ الرئيس الأميركي جو بايدن أعطى الضوء الأخضر لتوجيه ضرباتٍ أوكرانية باستخدام الأسلحة التي زوّدتها بها الولايات المتحدة داخل الأراضي الروسية.
وفي تناغم مع الموقف الأميركي، تراجعت ألمانيا عن موقف أعلنه المستشار أولاف شولتس قبل أيام قليلة، ومنحت أوكرانيا الإذن باستخدام الأسلحة التي زودتها بها، لضرب أهداف داخل روسيا أيضاً.

عن duaa

شاهد أيضاً

سموتريتش يخصم 35 مليون دولار من الاموال الفلسطينة بدون وجه حق ويحولها الى عائلات اسرائيلية

أمر وزير المالية الإسرائيلي اليميني المتطرف بتسلئيل سموتريتش بخصم 35 مليون دولار أميركي من أموال …