أخبار عاجلة

بضربة موجعة للعدو.. حزب الله يستهدف مقر ‏قيادة اللواء 801 بالأسلحة الصاروخية

على وقع تصاعد عمليات المقاومة الإسلامية في لبنان أعلن حزب الله استهداف مقر ‏قيادة اللواء 801 في ثكنة معاليه غولاني بالأسلحة الصاروخية وذلك بعد ساعات قليلة من استهداف منطاد تجسسي إسرائيلي فوق مستعمرة أدميت عند الحدود مع فلسطين المحتلة.

المنطاد الذي تستخدمه القوات الإسرائيلية للمراقبة والتجسس على لبنان قالت المقاومة إنها استهدفت قاعدة إطلاقه فدمرتها وكذلك دمرت آلية التحكم به واستهدفت أفراد طاقم إدارته وتركتهم بين قتيل وجريح.

وردًا على الاعتداءات على القرى الجنوبية وبلدة يارون استهدف حزب الله مبانٍ يستخدمها جنود الإحتلال في مستعمرة أفيفيم’ عند الحدود الجنوبية مع فلسطين المحتلة كما وزع مشاهد من عملية إستهداف مواقع وتجهيزات تجسسيّة تابعة لجيش الاحتلال عن الحدود.

حزب الله أعلن أيضاً استهداف ‏آلية عسكرية تحمل تجهيزات تجسسية إضافةً إلى استهداف تجهيزات فنية أخرى في ثكنة هونين ‏المسماة “راميم” بالصواريخ الموجهة كما استهدف ‏انتشاراً لجنود الكيان الإسرائيلي في محيط موقع زبدين في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة ‏بالصواريخ الثقيلة الجديدة (جهاد مغنية)، واصابته إصابة مباشرة.

الاعلام الحربي التابع لحزب الله نشر مشاهد من عملية إستهداف دبابة ميركافا في ثكنة يفتاح التابعة لجيش الاحتلال شمال فلسطين المحتلة حيث تظهر المشاهد استخدام المقاومين لصاروخ ألماس وهو نسخة عن صاروخ سبايك الإسرائيلي، وأصاب الصاروخ الدبابة بشكل دقيق بعد أن حدد المشغّل هدفه داخل الموقع الإسرائيلي.

الخوف والهلع الذي يخيم على المستوطنين في المنطقة الشمالية دفعهم إلى الخروج في تظاهرات عند الحدود الفلسطينية مع لبنان مؤكدين إن الحكومة الإسرائيلية لم تضع خطة للشمال ما أدى إلى غياب الأمن وانهيار الأوضاع الأمنية والإقتصادية في تلك المناطق.

هذا ويواصل حزب الله منذ الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي قصف المواقع العسكرية والمستوطنات الإسرائيلية، تضامنًا مع أهالي قطاع غزة وردًا على المجازر الإسرائيلية بحق المدنيين في فلسطين ولبنان.

عن duaa

شاهد أيضاً

غزة…استشهاد 15 ألف طفل بالقطاع والمقاومة تكبد الاحتلال خسائر في جنين

في اليوم الـ229 من العدوان على قطاع غزة، وعلى وقع قصف إسرائيلي متواصل على أنحاء …