أخبار عاجلة

أمريكا تهدد مدعي عام الجنائية الدولية.. سنستهدفك إذا إستهدفت نتنياهو!

وجه أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي، تهديدات الى المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان، والى موظفي المحكمة وعوائلهم، في حال اصدر خان مذكرات اعتقال دولية بحق رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير حربه يوآف غالانت، ورئيس الأركان هرتسي هاليفي، على خلفية الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال في قطاع غزة، وسياسة التجويع الممنهج التي تمارسها ضد اهالي غزة.

وفي هذا الاطار ذكر موقع أكسيوس الامريكي ان 12 عضوا جمهوريا في مجلس الشيوخ، من بينهم توم كوتون وماركو روبيو وتيد كروز، وجهوا رسالة تهديد الى كريم خان حذروه فيها من انه في حال إقدام المحكمة الجنائية الدولية على إصدار مذكرة اعتقال بحق نتنياهو و”مسؤولين إسرائيليين” آخرين، فإن الخطوة ستعتبر تهديدا ليس فقط لسيادة “إسرائيل”، ولكن لسيادة الولايات المتحدة أيضا، مما ستترتب عليه عقوبات ثقيلة وفق الرسالة. واللافت في الرسالة، اللغة التي كتبت بها، فكانت لغة في غاية السوقية، وتشبه الى حد بعيد لغة عصابات المافيا، فقد تم تهديد خان بالقول “إذا استهدفت إسرائيل، فسنستهدفك”. كما هددوا بفرض عقوبات على موظفي المحكمة، وبحظر دخول المدعي العام وعائلته إلى الولايات المتحدة. وختم أعضاء مجلس الشيوخ رسالتهم بعبارة “لقد تم تحذيرك”!!.

المضحك ان الموقف الامريكي المخزي هذا، جاء استجابة لطلب من نتنياهو، المطارد من محكمة العدل الدولية، والمحكمة الجنائية الدولية، على خلفية جرائم الحرب والابادة التي يرتكبها منذ اكثر من 7 اشهر في غزة، وكذلك المطارد من قبل محاكم كيانه بسبب فساده المالي والسياسي والاخلاقي، حيث دعا نتنياهو في 30 أبريل/نيسان الماضي، من اسماهم بـ”زعماء العالم الحر”!! الى العمل على منع صدور مذكرات اعتقال دولية من المحكمة الجنائية الدولية ضده.

ما اسرع ما استجابت “زعيمة العالم الحر” لطلب مجرم الحرب وقاتل الاطفال نتنياهو، عندما هددت المحكمة الجنائية الدولية، على طريقة الكابوي المقززة، الامر الذي يؤكد ان ما يجري في غزة هو من صنع امريكا حصرا، وما نتنياهو وكيانه الا عصا قذرة بيد الامريكي، وهذا التورط الامريكي المباشر في قتل الشعب الفلسطيني الاعزل، كان السبب الرئيس وراء انتفاضة الجامعات الامريكية، ضد سلطات بلادهم.

ان رسالة اعضاء مجلس الشيوخ الى كريم خان، وموقف ادارة بايدن من المحكمة الجنائية، عمليا يعني، اطلاق يد نتنياهو، ليفعل ما يشاء في غزة، و الا يخشى اي مساءلة، وعليه ان ينهي المهمة التي اوكلت اليه دون اي منغصات، مادام العالم احادي القطب، ومادامت امريكا تهيمن على هذا العالم.

عن duaa

شاهد أيضاً

الفتح يدعو للرد على واشنطن.. ما سبب تمديد حالة الطوارئ بالعراق؟

انتقد عضو تحالف الفتح علي الزبيدي، اليوم الخميس، قرار الادارة الامريكية بتمديد حالة الطوارئ في …