أخبار عاجلة

السودان: اعتقال 7 مقاتلين أجانب خلال معارك الإذاعة والتلفزيون في أم درمان

أعلن الجيش السوداني أسر عدد من المقاتلين الأجانب خلال المعارك، التي جرت بتاريخ 12 آذار/مارس الجاري، من أجل السيطرة على مبنى الإذاعة والتلفزيون بأم درمان قبل أيام.

وأكد مصدر في جهاز “المخابرات العسكرية”، في تصريح صحافي، أنّ “بين المقاتلين الأسرى مقاتلين من جنوب السودان مدرّبين على المدفعية الثقيلة والمتوسطة وقاصرين تشاديين”.
وأكدت القوات المسلحة السودانية أن جميع السجناء، بمن فيهم القُصّر، ستتم معاملتهم وفقاً للقانون الدولي، وأنهم يتلقّون حالياً رعاية طبية ونفسية بسبب “حالتهم السيئة التي تتسم بالخوف والصدمة والجوع”.

وقدّم الجيش السوداني مجموعة مؤلفة من 7 مقاتلين تم أسرهم خلال المعارك، بينهم 4 عناصر من جنوب السودان و3 من دولة تشاد.
وكانت قوات “الدعم السريع” سيطرت على المقر الرئيسي لوسائل الإعلام الحكومية منذ بدء النزاع في نيسان/أبريل الماضي. ومع ذلك، في 12 آذار/مارس، نجحت القوات المسلحة السودانية في استعادة المرافق، وإخراج “الدعم السريع” من المنطقة.
وتشير تقارير إلى أن المقاتلين الذين تم أسرهم خلال المعارك في مبنى الإذاعة والتلفزيون كانوا جزءاً من مجموعة مؤلفة من 51 مقاتلاً من جنوب السودان، و27 مقاتلاً قدموا من دولة تشاد.

يذكر أن الجيش السوداني أعلن، يوم السبت، صدّ هجوم لقوات “الدعم السريع” على مواقع قواتٍ تابعة له في منطقة الأعوج، كانت في طريقها لمهاجمة مدينة الدويم بولاية النيل الأبيض.
وتمكّنت القوات المسلحة السودانية من صد الهجوم على مواقعها معززة بمدفعية وأسلحة ثقيلة مع تدخّل سلاح الطيران.
وكانت مصادر محلية ذكرت أن قوات “الدعم السريع” استهدفت نقاط تمركز تابعة للجيش السوداني جنوب العاصمة الخرطوم.
وأفادت المصادر بأن قصف “الدعم السريع” طاول نقاطاً تابعة للقوات المسلحة في الأعوج، شمال مدينة الدويم بولاية النيل الأبيض.

عن duaa

شاهد أيضاً

“الوعد الصادق” يغيّر قواعد الاشتباك.. عندما أخطأت الولايات المتحدة و”إسرائيل” تقدير حجم رد إيران

أكدت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية أنّ مسؤولين أميركيين وإسرائيليين أقرّوا بأنهم أخطأوا بشدة في تقدير …