أخبار عاجلة

ممثل حركة حماس في لبنان : قرار إنهاء الحرب في يد واشنطن.. ولن نبرم أي صفقة من دون ضمانات

أكّد ممثل حركة حماس في لبنان، أحمد عبد الهادي، مساء اليوم السبت، أنّ المفاوضات غير المباشرة بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي أظهرت، بصورة واضحة، أنّ الاحتلال “لا يريد إنجاز أيّ صفقة”.

وقال عبد الهادي إنّ المقاومة تريد الوصول إلى اتفاق يؤدي إلى وقف الحرب وانسحاب الاحتلال من القطاع وإعادة إعماره، مشيراً إلى أنّ الأولوية القصوى للشعب الفلسطيني هي مواجهة العدوان والصمود والانتصار في هذه الحرب.
وبشأن مفاوضات تبادل الأسرى، أشار إلى أنّ المقاومة أظهرت مرونةً ملموسة، لكنّها لم تحصل على ضمانات من الاحتلال بشأن وقف الحرب، لافتاً إلى أنّ المقاومة لن تبرم أيّ صفقة في حال غياب هذه الضمانات.
وأكّد عبد الهادي أنّ قرار إنهاء الحرب في يد واشنطن، التي ترعى حربي الإبادة والتجويع ضد الشعب الفلسطيني، مشيراً إلى أنّ المخطّط الأميركي يحمل الأهداف الإسرائيلية نفسها، والمتمثلة بالقضاء على المقاومة وإيجاد بديلٍ منها في قطاع غزة.
وأضاف ، أنّ ما يطرحه الاحتلال أو الإدارة الأميركية ليس حرصاً على إتمام الصفقة، بل هو مناورة، مؤكّداً أنّه لا يوجد أيّ جدية لدى الاحتلال أو الولايات المتحدة في الوصول إلى صفقة.

عن duaa

شاهد أيضاً

حزب الله يستهدف تحركاً لجنود الاحتلال في “المالكية” عند الحدود اللبنانية الفلسطينية

أعلن حزب الله عن استهدافه ‏تحركاً لجنود “جيش” الاحتلال الإسرائيلي في ‏موقع “المالكية” عند الحدود …