أخبار عاجلة

عدوان أميركي – بريطاني يستهدف صنعاء والحديدة.. واليمن يتوعّدُ بالرد

شنّ العدوان الأميركي – البريطاني سلسلة غارات على العاصمة اليمنية صنعاء ومحافظة الحديدة. إذ نفَّذ الطيران المعادي 4 غارات على منطقة عطان في مديرية الوحدة، وشنّ غارتين على منطقة النهدين في مديرية السبعين.

كما شنَّ طيران العدوان الأميركي – البريطاني 3 غارات على منطقة جربان في مديرية سنحان في صنعاء، وخمس غارات على مديرية المنيرة في محافظة الحديدة.
يُشار إلى أن العدوان الأمريكي – البريطاني شنّ مئات الغارات الجوية على العاصمة صنعاء وعدة محافظات يمنية تسببّت بحدوث أضرار مادية وسقوط ضحايا من المدنيين.
أكَّد المجلس السياسي الأعلى في اليمن أنَّ العدوان الأميركي – البريطاني على العاصمة صنعاء والمحافظات سيقابل بتأديب المعتدين. إذ أدان المجلس، في بيان له، العدوان الهمجي الذي يقوم به ثلاثي الشر الصهيوني على سيادة الجمهورية اليمنية، والذي كان آخرها شن عدة غارات، مساء الجمعة، على العاصمة صنعاء وبعض المحافظات.
وأوضح المجلس السياسي الأعلى أنَّ الاعتداء الأميركي – البريطاني، عدوان همجي على بلد ذي سيادة، وسيقابل بالتأديب للمعتدي والمتجاوزين لكل القوانين الدولية ومنتهكي سيادة البلدان، مؤكدًا أنَّ: “الجمهورية اليمنية ملتزمة بنصرة الأشقاء في غزّة، ومهما كان العدوان لن يثنينا عن هذا الالتزام”. وجدد التأكيد على أنَّ المعتدين سيؤدّبون على كلّ انتهاك سافر لسيادة اليمن، مشددًا على أنَّ طغيان المعتدين يجرّهم إلى مستنقع اليمن الذي لا يستطيعون الخروج منه بالسهولة التي يتصورونها.
ولفت المجلس إلى أنَّ صنعاء تشارك الأشقاء في غزّة إجرام الصهيونية وهذا فخر لها، مؤكدًا أنَّها ستظل عاصمة الأحرار وملتزمة بالدفاع عن المستضعفين في غزّة وفلسطين.
من جهته، أكَّد محمد عبد السلام الناطق الرسمي باسم حركة أنصار الله اليمنية أنَّ الغارات الأميركية على العاصمة صنعاء هي استمرار للعدوان الذي تشنّه أميركا وبريطانيا على اليمن. ورأى، في منشور له عبر حسابه على منصة “اكس”، أنَّ هذه الغارات تأتي لحماية كيان العدو وتشجعه على مواصلة جرائمه في غزة.
وشدد عبد السلام على أنَّ: “أيَّ غارات عدوانية لن تمنع شعبنا وقواته المسلحة من مواصلة استهداف سفن العدو أو الأخرى المتجهة إلى الموانئ المحتلة”، مضيفًا أنَّ: “عمليات القوات المسلحة اليمنية ستستمر حتى يتوقف العدوان ويُرفع الحصار عن غزة”. وأكد حقّ اليمن في الدفاع عن النفس والرد على مصادر التهديد، مبيِّنًا أنَّ الشعب اليمني لن يرضخ للعدوان، ولن يتخلى عن حقه في الدفاع عن نفسه وأرضه.

عن duaa

شاهد أيضاً

“الوعد الصادق” يغيّر قواعد الاشتباك.. عندما أخطأت الولايات المتحدة و”إسرائيل” تقدير حجم رد إيران

أكدت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية أنّ مسؤولين أميركيين وإسرائيليين أقرّوا بأنهم أخطأوا بشدة في تقدير …