أخبار عاجلة

“حزب الله” ينعي شهداء قصف بليدا ويرد على مواقع جيش الاحتلال الاسرائيلي

نعى “حزب الله” الجمعة، أحد مقاتليه واثنين من العاملين الطبيين الذين استشهدوا أمس بغارة إسرائيلية على بلدة بليدا جنوب لبنان، معلنا استهداف مقر قيادة المجلس الإقليمي في كريات شمونة.
ونعت المديرية العامة للدفاع المدني – الهيئة الإسلامية في بيان، استشهاد المسعف محمد يعقوب اسماعيل “أبو يعقوب” مواليد العام 1994 من بلدة بليدا، والمسعف حسين محمد خليل “حسين” مواليد العام 1997 من بلدة برعشيت في جنوب لبنان.
بدوره، نعى “حزب الله” أحد مقاتليه، وهو محمد حسن طراف “أحمد” مواليد عام 1986 من بلدة بليدا في جنوب لبنان.

وأصدر “حزب الله” بيانا قال فيه إنه “دعما لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسنادا لمقاومته الباسلة ‌‌‌‏والشريفة،‎ وردا على ‏الاعتداءات على القرى الجنوبية والمنازل المدنية وآخرها الاعتداء على مركز الدفاع المدني في ‏بليدا، شن ‏مجاهدو المقاومة الإسلامية عند الساعة 09:30 من صباح يوم الجمعة هجوما جويا بمسيرتين انقضاضيتن على مقر قيادة المجلس الإقليمي في كريات شمونة ‏وأصابتا هدفهما بدقة”. ‏
وقتل أمس الخميس أربعة عناصر من الهيئة الصحية الإسلامية في بلدة بليدا جنوب لبنان، جراء غارة شنها الطيران الإسرائيلي على مركز الدفاع المدني للهيئة في البلدة.
وأدت الغارة إلى تدمير المبنى حيث استمرت أعمال رفع الأنقاض طوال ساعات الليل.
وقال “حزب الله” في بيان أمس إنه ردا على الغارة واستهداف المدنيين في ‏بليدا “قصف ‏مجاهدو المقاومة الإسلامية عند الساعة (11:30) من ليل يوم الخميس ثكنة معاليه غولان بصلية صاروخية”.

هذا ونفذ حزب الله هجوما جويا بمسيرتين انقضاضيتن على مقر قيادة المجلس الإقليمي في كريات شمونة أصابتا هدفهما بدقة

وذلك ردًا على الاعتداءات على القرى الجنوبية والمنازل المدنية وآخرها الاعتداء على مركز الدفاع المدني في بليدا.

عن anwartv2

شاهد أيضاً

“الوعد الصادق” يغيّر قواعد الاشتباك.. عندما أخطأت الولايات المتحدة و”إسرائيل” تقدير حجم رد إيران

أكدت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية أنّ مسؤولين أميركيين وإسرائيليين أقرّوا بأنهم أخطأوا بشدة في تقدير …