أخبار عاجلة

1013 عملية خلال “طوفان الأقصى”.. المقاومة الإسلامية في لبنان تستمر في استهداف الاحتلال

أكدت المقاومة الإسلامية في لبنان – حزب الله – أنّ عدد العمليات التي نفذتها⁩ خلال 127 يوماً من ملحمة ⁧‫”طوفان الأقصى”⁩ منذ 2023/10/08 حتى 2024/02/11 بلغ 1013 عملية.

ودعماً للشعب الفلسطيني الصامد في قطاع غزّة وإسناداً لمقاومته الباسلة، وفي رد منها على اعتداءات الاحتلال المتكررة على مناطق في جنوب لبنان، نفّذت المقاومة الإسلامية عدداً من العمليات ضد مواقع وانتشار “جيش” الاحتلال الإسرائيلي عند الحدود اللبنانية – الفلسطينية.

واستهدفت المقاومة الإسلامية في لبنان التجهيزات التجسّسيّة في موقع رويسات العلم في تلال كفرشوبا ومزارع شبعا اللبنانية المحتلة بالأسلحة المناسبة وأصابتها إصابة مباشرة.كما استهدفت تجمّعاً لجنود الاحتلال الإسرائيلي في مثلّث الطيحات بالأسلحة الصاروخيّة وإصابته إصابة مباشرة، بالإضافة إلى استهداف التجهيزات التجسّسيّة في موقع العباد بالأسلحة المناسبة.وأصابت تجمّعاً لجنود الاحتلال الإسرائيلي في جبل نذر إصابة مباشرة، بعد استهدافه بالأسلحة الصاروخيّة.

وكان الإعلام الحربي للمقاومة الإسلامية في لبنان نشر مشاهد لطائرة الاستطلاع الإسرائيلية “Skylark 1-Lex”، التي سيطرت عليها، يوم السبت.

الى ذلك علّق مراسل الشؤون العربية لقناة “كان” الإسرائيلية، روعي كايس، على استشهاد اثنين من حركة أمل الاحد ، في جنوب لبنان.واعتبر كايس، أن الحركة اللبنانية “تدخل أكثر فأكثر الى القتال”، بعد استشهاد “10 ناشطين منها منذ بداية الحرب”.

وكانت حركة أمل، قد نعت الاحد ، الشهيدين محمد ربيع المصري وحسن علي فروخ، اللذين “استشهدا أثناء قيامهما بواجبهما الجهادي دفاعاً عن لبنان والجنوب”.ويأتي ذلك في سياق الدور الذي تلعبه الحركة عناصرها، في الدفاع عن الحدود والقرى اللبنانية في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي، منذ بداية ملحمة طوفان الأقصى.

وفي غضون ذلك قرر رئيس الأركان الإسرائيلي هرتسي هاليفي نقل الفرقة المدرعة 36 من قطاع غزة إلى الحدود مع لبنان، حيث يتبادل الجيش الإسرائيلي القصف مع المقاومة الاسلامية في لبنان.وذكرت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي أن نقاشات جرت مؤخرا في هيئة الأركان طالب خلالها قائد القيادة الجنوبية اللواء يارون فينكلمان بالإبقاء على الفرقة 36، وهي أكبر فرقة “نظامية” في الجيش الإسرائيلي، في وسط قطاع غزة بهدف زيادة الضغط العسكري على حركة المقاومة الإسلامية (حماس).لكن رئيس شعبة العمليات اللواء عوديد باسيوك عرض ضرورة إخراج الفرقة من غزة ونقلها إلى الشمال، لتحل محل قوات الاحتياط لتكون جاهزة لأي سيناريو، بحسب الإذاعة.وأضافت أن رئيس الأركان قرر في نهاية الأمر سحب الفرقة 36 من غزة ونقلها إلى الحدود اللبنانية.

عن duaa

شاهد أيضاً

“حزب الله” ينعي شهداء قصف بليدا ويرد على مواقع جيش الاحتلال الاسرائيلي

نعى “حزب الله” الجمعة، أحد مقاتليه واثنين من العاملين الطبيين الذين استشهدوا أمس بغارة إسرائيلية على …