أخبار عاجلة

السيّد الحوثي يُحذّر: وقف العدوان على غزة وإلّا التصعيد أكثر فأكثر

أكّد قائد حركة أنصار الله السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي، الثبات على “الموقف المبدئي القرآني في مساندة الشعب الفلسطيني والتصدي للعدوان على بلدنا”، مضيفًا: “أحذر وأقول، إن عليهم أن يوقفوا عدوانهم على غزة وأن يكفوا عن حصارهم وإلا فسوف نسعى إلى التصعيد أكثر فأكثر”.

كلام السيد الحوثي جاء خلال كلمة له، الثلاثاء ، بمناسبة ذكرى استشهاد السيد حسين بدر الدين الحوثي، حيث تحدث فيها عن المشروع القرآني الذي قدمه الشهيد الحوثي ومشروع الصرخة في وجه المستكبرين، ومشروع مقاطعة البضائع الأميركية والإسرائيلية، كما تحدث عن التحرك الأميركي لوأد المشروع القرآني في مهده.وقال السيد الحوثي: “إننا في معركة مقدّسة “معركة الفتح الموعود والجهاد المقدّس”، وحاضرون للتضحية، وواثقون بالنصر ووعد الله سبحانه، وندرك قيمة الموقف وأهمية الموقف لمصلحتنا الحقيقية في الدنيا والآخرة”.

وتابع “رأينا نجاح المشروع القرآني وأثره في حماية أبناء شعبنا العزيز من الولاء لأميركا، وشعبنا لا يقبل أن تهيمن عليه أميركا وأن تتحكم به وتسيطر عليه كما فعلت على مدى عقود من الزمن، وبفضل المشروع القرآني لا وصاية لأميركا علينا، لا هيمنة لها علينا، لا تحكم لها في قراراتنا ومواقفنا، فنحن أحرار بكل ما تعنيه الكلمة ونجسّد الحرية الحقيقية بعبوديتنا لله تعالى”.

وشدد على أنّ “المشروع القرآني أفشل البرنامج الأميركي في اليمن فشلًا تامًا، رغم بلوغه مستويات خطيرة للغاية”، مضيفًا أنّ “المشروع القرآني الآن يقارع الأميركي على مستوى الساحة العالمية في المواقف المشرّفة والتوجهات الصحيحة، وشعبنا اليمني المسلم العزيز يقف اليوم موقفاً متميزًا، ويساند الشعب الفلسطيني المظلوم بفاعلية وتحرك شامل”.

وقال السيّد الحوثي: “شعبنا اليمني يقف بوجه ثلاثي الشر أميركا و”إسرائيل” وبريطانيا بكل جرأة وشجاعة وثبات من منطلق الانتماء الإيماني والثقافة القرآنية، ويقدّم الشهداء، ويحقق الانتصارات، ويضرب الأعداء بكل جرأة”، مؤكدًا أنّ “فجر اليوم كان هناك ضربات لسفن أميركية وبريطانية بكل جرأة، وشعبنا لا يتردد عن فعل ما يجب أن يفعل”.وجدّد السيد الحوثي التأكيد على “موقفنا المبدئي القرآني في مساندة الشعب الفلسطيني والتصدي للعدوان على بلدنا، فمهما فعل ثلاثي الشر لن يؤثر على موقفنا ولن يحدّ من قدراتنا وعملياتنا بإذن الله، ولن يكسر إرادة شعبنا”.

السيد الحوثي أكّد أنّ “الهجمة الأميركية هي شر مطلق بكل ما تعنيه الكلمة، ولم تكن فيها أي مصلحة لأمتنا”، موضحًا أنّ “الشهيد السيد الحوثي تحرّك بالمشروع القرآني لمواجهة الهجمة الأميركية الإسرائيلية اليهودية، وذلك كان ضرورة بكل ما تعنيه الكلمة”.وأوضح السيّد الحوثي أنّ “اللوبي اليهودي اتجه ليزرع في خاصرة أمتنا الإسلامية “إسرائيل” عدوًا خطيرًا وعدوًا سيئًا وبأهداف كبيرة”، مشيرًا إلى أنّ “الأعداء لهم خطوات متتابعة تصل إلى تنفيذ هدف أساس لهم في السيطرة التامة على أمتنا الإسلامية والتخلّص بشكل نهائي من الإسلام”.

عن duaa

شاهد أيضاً

“حزب الله” ينعي شهداء قصف بليدا ويرد على مواقع جيش الاحتلال الاسرائيلي

نعى “حزب الله” الجمعة، أحد مقاتليه واثنين من العاملين الطبيين الذين استشهدوا أمس بغارة إسرائيلية على …