أخبار عاجلة

جنوب أفريقيا تُقدّم مرافعتها في محاكمة “إسرائيل” أمام محكمة العدل الدولية في لاهاي

بدأت أولى جلسات محكمة العدل الدولية، اليوم في لاهاي، بشأن الدعوى التي رفعتها جنوب أفريقيا على كيان الاحتلال الإسرائيلي بتهمة ارتكاب إبادة جماعية بحق الفلسطينيين في قطاع غزة، حيث رفعتها بعد الاستماع لمرافعة ممثلي جنوب أفريقيا، في الوقت الذي كان المئات يتظاهرون أمام مقر محكمة العدل الدولية، تزامنًا مع انطلاق جلسات محاكمة الاحتلال الإسرائيلي.

في بداية الجلسة، ألقى وزير العدل في جنوب أفريقيا رونالد لامولا الذي يترأس وفد بلاده كلمة أوضح فيها أنّ “إسرائيل” تحاصر غزة وتمنع الدخول برًا وبحرًا وهي جهة احتلال، موضحًا أنّ كيان الاحتلال شنّ هجومًا كبيرًا على غزة، وانتهك اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية.

وقدّم الفريق القانوني لدولة جنوب أفريقيا الأدلّة التي تجرّم كيان الاحتلال جرّاء عدوانه المستمر على القطاع، حيث أكّد الفريق أنّ النية بارتكاب إبادة جماعية متوفرة عند كيان الاحتلال.. وما أثبتته الوقائع في قطاع غزة يقتضي تدخل هذه المحكمة”.

وقال الفريق إنّ: “إسرائيل” ارتكبت وترتكب أفعالًا يمكن وصفها بالإبادة الجماعية، مشيرًا إلى أنّ كيان الاحتلال “يحدد مناطق آمنة للفلسطينيين في قطاع غزة قبل أن يقوم بقصفها”، ويقتل الكيان “أعدادًا كبيرة من الأطفال في قطاع غزة”، لافتًا إلى أنّه “يتعمّد خلق ظروف تحرم الفلسطينيين من المأوى والمياه النظيفة”.

ولفت الفريق إلى أنّ: “الفلسطينيين يتعرّضون إلى قصف لا يتوقف أينما يذهبون ويًقتلون في كل مكان يلجأون إليه”، موضحًا أنّ “أعمال القتل الإسرائيلية كبيرة جدًا وجثث الفلسطينيين تدفن في مقابر جماعية”.

وذكر أنّ: “مئات العائلات في غزة مُسحت بالكامل ولم يبق منها أي فرد على قيد الحياة”، مشيرًا إلى أنّ: “الجنود الإسرائيليين يلتقطون صورًا لأنفسهم وهم يحتفلون بتدمير المدن والقرى”، لافتًا إلى أنّ: “نية ارتكاب إبادة جماعية في غزة توجّه أفعال الجنود الإسرائيليين وسلوكهم على الأرض”، فـــــــ”هدف الجنود الإسرائيليين إبادة غزة”، مضيفًا أنّ كيان الاحتلال “منع الماء والغذاء والوقود من الوصول إلى القطاع”، وهو “مستمر في استهداف البنى التحتية الحيوية”، و”الشعب الفلسطيني في غزة محاصر ومحروم من أساسيات الحياة”.

وشدد الفريق على أنّ: “قطاع غزة تحوّل إلى سجن مغلق ترتكب فيه جريمة إبادة جماعية”، موضحًا أنّ “13 دولة عبرت عن دعمها للقضية ما يؤكد ضرورة اتخاذ المحكمة تدابير موقتة”، كاشفًا عن أنّ “48 امرأة و117 طفلًا في قطاع غزة يُقتلون بمعدل يومي، وأكثر من 10 أطفال في قطاع غزة يفقدون يوميا طرفًا واحدًا على الأقل من أطرافهم”.

وأوضح الفريق أنّ “إسرائيل” مستمرة في “إنكار مسؤوليتها عن الأزمة الإنسانية التي خلقتها في القطاع”، مضيفًا :”ما يواجهه الفلسطينيون في غزة يُلزم المحكمة بفرض إجراءات لحمايتهم”.

عن duaa

شاهد أيضاً

“حزب الله” ينعي شهداء قصف بليدا ويرد على مواقع جيش الاحتلال الاسرائيلي

نعى “حزب الله” الجمعة، أحد مقاتليه واثنين من العاملين الطبيين الذين استشهدوا أمس بغارة إسرائيلية على …