أخبار عاجلة

طهران : عودة الصهاينة للحرب لن تبقى دون رد واميركا تلقت انذارا بذلك

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية ناصر كنعاني، ان معاودة الكيان الصهيوني للعمل العسكري في غزة لن تبقى دون رد، وان قوى المقاومة في المنطقة اثبتت بانها سوف لن تبقى مكتوفة الايدي ولن تتردد في دعم الشعب الفلسطيني، وهذا الانذار قد وجه للحكومة الاميركية، ونحن قد اعلنا هذا الموضوع بشكل صريح ايضا.واضاف كنعاني في مؤتمره الصحفي الاسبوعي الاثنين، ان بحوزتنا معلومات تفيد بأن الحكومة الاميركية تستخدم قواعدها العسكرية بالمنطقة لارسال المساعدات العسكرية والمعدات والاسلحة للكيان الصهيوني بصورة مستمرة ، وان أطرافا معنية نقلت الى ايران هذه المعلومات وتم تزويد الجهات التي ينبغي ان تعلم ، بهذه المعلومات، وهذا الامر ليس خافيا.

كما شدد كنعاني على ان لا علاقة لايران بالهجمات التي تنفذها قوى المقاومة ضد القواعد الاميركية.وفيما اضاف كنعاني بأن الكيان الصهيوني فشل في تحقيق ما اراده في غزة قال بأن اميركا كانت على الدوام جزءا من المشكلة وليس جزءا من الحل، وانها الان جزء من الحرب الدائرة ولولا الوجود الاميركي لما نشبت هذه الحرب ، وان الحكومة الاميركية كانت قادرة على التاثير على الكيان الصهيوني وردعه ومنع كل هذه الجرائم طيلة الـ 48 يوما الماضية، لكن واشنطن القت بثقلها العسكري والسياسي والدولي بجانب الصهاينة ودعمتهم في مجلس الامن ومنعت انهاء الحرب في اقصر فترة ممكنة، وان اهم ما تستطيع الحكومة الاميركية فعله هو وقف دعمها الشامل للصهاينة .

وشدد المتحدث باسم الخارجية الايرانية على ان الخطط السياسية الاميركية الماضية لم تحل المشكلة بسبب تجاهلها للواقع الفلسطيني .واضاف : ان اميركا والكيان الصهيوني لم يستطيعا تنفيذ ما خططا له عسكريا وان المؤشرات تدل بأن الكيان الصهيوني يرغب في استمرار المغامرة.كما اشار الى دخول السفن الحربية الاميركية الى المنطقة والهجمات التي تتعرض لها السفن الاسرائيلية ودعوات الاميركيين لشن هجمات انتقامية ضد ايران وقال ان تواجد الاساطيل الاميركية هو لدعم الكيان الصهيوني ، وان الادعاءات الاميركية ضد ايران هي لالقاء اللوم على الآخرين ولحرف الراي العام عما يجري في فلسطين والدور الاميركي المساند للجرائم الصهيونية .

وشدد على عدم تدخل ايران في الهجمات التي تشنها قوى المقاومة ضد الكيان الصهيوني والحكومة الاميركية ، وهذه الهجمات هي رد طبيعي لقوى المقاومة في المنطقة على الدور الاميركي غير القانوني في دعم الجرائم الصهيونية ضد الفلسطينيين ورد طبيعي ايضا للتواجد الاميركي غير القانوني في اراضي بعض الدول مثل سوريا ، وعلى اميركا ان تتحمل اعباء تواجدها غير القانوني في المنطقة ودعمها الشامل لتل أبيب.

عن duaa

شاهد أيضاً

“هآرتس”: أيّ حربٍ شاملة مع حزب الله ستؤدي إلى “تدميرٍ متبادل بين الطرفين” يعرض اسرائيل لخطر وجودي

كتب محرر الشؤون العسكرية والأمنية في صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، يوسي ميلمان، مقالاً، قال فيه إنّ …