أخبار عاجلة

5 عمليات إطلاق نار وعملية طعن تستهدف الاحتلال ومستوطنيه في الضفة

واصلت المقاومة الفلسطينية استهداف تجمعّات وحواجز الاحتلال الصهيوني بصلياتٍ من الرصاصِ، في عدّة مناطق بالضفة الغربية المحتلة، ردًا على اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه في المسجد الأقصى والقدس المحتلة والضفة الغربية.

وأطلق مقاومون فلسطينيون النار من سيارةٍ مسرعةٍ صوب قواتِ الاحتلال في غور الأردن.

وأجرت قوات الاحتلال عملياتِ تمشيط في منطقة الأغوار، وعثرت على رصاصٍ فارغٍ في المكان.

واستهدفت المقاومة مركبة عسكرية تابعة للاحتلال قرب مستوطنة “ميراف” شرق جنين وأوقعت أضرارًا مادية فيها.

وكانت كتيبة الفجر “شباب الثأر والتحرير” قد أعلنت عن استهداف نقطة عسكرية للاحتلال في قرية “دير شرف” بنابلس.

وقالت في بيانٍ لها، إن عملية إطلاق النار، جاءت ردًّا على اقتحامات قطعان المستوطنين للمسجد الأقصى، والاعتداء السافر على المرابطات والمرابطين فيه.

وأكَّد مقاتلو كتيبة الفجر تحقيق إصابات مباشرة في الجنود، حاول العدو عبر ناطقيه إخفاءها.

وتابعت الكتيبة: “العدو يظن واهمًا من خلال حصاره الذي ما زال قائما لبلدة “بيتا” الشامخة الأبية واقتحاماته اليومية لها أنه وضع كتيبة الفجر في القفص”.

وشدَّدت على أنَّها أوصلت رسالتها ببنادق مقاتليها، بأن استمرار الحصار على بلدة “بيتا” الصامدة سيكلفه أثمانًا باهظة لا يطيقها، والخبر ما يُرى لا ما يُسمع.

وعقب عملية إطلاق النار استنفرت قوات الاحتلال، وأجرت عملياتِ تفتيشٍ وتمشيطٍ واسعة، فيما أغلقت جميع مداخل البلدة.

وأمطر المقاومون بصلياتٍ من الرصاص حاجز “سالم” العسكري غرب جنين فجر اليوم الاثنين 18 أيلول/سبتمبر 2023، كما أطلقت قوات الاحتلال مساء أمس، قنابل إضاءة في أجواء قرى شرق نابلس، بعد إطلاق نار استهدف حاجز “بيت فوريك” العسكري.

وكان فلسطيني قد نفذ عملية طعن استهدفت جنود الاحتلال على حاجز “مزموريا” العسكري بين القدس وبيت لحم.

وكانت شرطة الاحتلال قد دعت المستوطنين الصهاينة لحمل السلاح وذلك في ظل تعاظم الإنذارات بوقوع عمليات.

وذكرت صحيفة “معاريف” “الإسرائيلية” أنَّ الشرطة قد دعت كل من يمتلك رخصة سلاح لحمله خلال الأعياد، حيث وصل شرطة الاحتلال أكثر من 70 إنذارًا بتنفيذ عمليات.

وتعتقد الشرطة أن عدد الإنذارات سيزداد مع اقتراب موعد “عيد الغفران”.

عن duaa

شاهد أيضاً

اجتماع وزاري بـ “صيغة أستانة” حول سوريا في نيويورك.. ومشاورات مع بيدرسن

أجرى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اجتماعا بـ “صيغة أستانة” حول التسوية السورية مع نظيريه …