أخبار عاجلة

“سي أن أن”: أوكرانيا طوّرت خلايا تخريبية داخل روسيا وزودتهم بطائرات مسيرة

شخصيات على اتصالٍ مع المخابرات الأميركية تكشف عن تجنيد كييف لعملاء لها في موسكو من أجل تنفيذ هجمات باستخدام طائرات من دون طيار.

كشفت شخصيات على اتصالٍ مع المخابرات الأميركية، اليوم الاثنين، لشبكة “سي أن أن” الأميركية، أنّ أوكرانيا أقامت شبكة عملاء ومتعاونين داخل روسيا.

وقالوا لـ “سي أن أن” الأميركية، إنّ مهمة العملاء والمتعاونين، تنفيذ أعمال تخريبية ضد أهدافٍ روسية، لافتةً إلى أنّ “كييف بدأت بتزويد عملائها بطائراتٍ من دون طيار لشنّ هجماتٍ على روسيا”.

ويعتقد مسؤولون أميركيون أنّ “هؤلاء العملاء الموالين لأوكرانيا داخل روسيا، نفّذوا هُجوماً بطائرةٍ مُسيّرة، استهدفت الكرملين في أوائل أيار/مايو من خلال إطلاق طائراتٍ مُسيرة أوكرانية، بدلاً من نقلها من أوكرانيا إلى موسكو”.

ولم تؤكد الـ “سي أن أن” أنّ الهجمات التي نُفّذت خلال الأيام الأخيرة، والتي استهدفت حياً سكنياً قرب موسكو، وأخرى استهدفت مصفاة نفط جنوب روسيا، نفّذتها هذه الشبكة من العملاء الموالين لأوكرانيا.

كذلك، لفت مسؤولون أميركيون، إلى أنّ “أوكرانيا طوّرت خلايا تخريبية داخل روسيا، تتكوّن من مزيجٍ من المتعاونين مع أوكرانيا والعملاء المُدرّبين جيداً على هذا النوع من الحرب”.

من جانبهما، قال مسؤولان أميركيان لشبكة “سي أن أن”، إنّه لا يُوجد دليل على أنّ أياً من ضربات الطائرات من دون طيار قد جرى تنفيذها باستخدام طائرات مُقدّمة من الولايات المتحدة.

وأمس، صرّح رئيس جمهورية القرم سيرغي أكسيونوف المعيّن من قبل روسيا، بأنّ الدفاعات الروسية أسقطت 5 طائرات مسيّرة أوكرانية في منطقة دزانكوي في القرم.

ومنذ أيام، أفادت وكالة “بلومبرغ” الأميركية، بأنّ حلفاء أوكرانيا الأميركيين والأوروبيين، يتبعون سياسة توخي الحذر بشأن الهجمات الأوكرانية داخل روسيا، وسط مخاوف من أنّ التصعيد المُحتمل قد يجرّهم إلى حربٍ أوسع.

عن duaa

شاهد أيضاً

العمليات المشتركة: الإطاحة بأهم المفارز الإرهابية بينهم قيادي خطر شرقي صلاح الدين

أعلنت قيادة العمليات المشتركة، الإطاحة بأهم المفارز الإرهابية بينهم قيادي خطر ويدمر أوكارهم ضمن قاطع …