أخبار عاجلة

مسؤولون سابقون في المؤسسة الأمنية يوجهون رسالة شديدة اللهجة إلى حكومة نتنياهو

وقع 250 شخصًا من كبار المسؤولين السابقين في الجهات الأمنية المختلفة والسلك الدبلوماسي في حركة “قادة من أجل أمن إسرائيل” على رسالة لاذعة اتهموا فيها رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو “بخلق وزرع انقسامات مدمرة، وبث الخوف وثقافة الكذب”.

وقال الموقعون في مستهل الرسالة إننا “كبار المسؤولين في المؤسسة الأمنية والسلك الدبلوماسي سابقًا، أعضاء حركة “قادة من أجل أمن إسرائيل” وغيرهم، نتهم الحكومة التي يترأسها نتنياهو بخلق وزرع الإنقسام المدمر، والكراهية، والخوف وثقافة الكذب، وإلحاق الأضرار القاضية بالتماسك الاجتماعي، إلى جانب زرع عدم الثقة في الجهاز القضائي وانتهاك مبدأ الفصل بين السلطات”.

وأضافوا إننا “نتهم الحكومة بتعريض الاقتصاد للخطر الحقيقي، بسبب المسار السيء الذي تقوده لتغيير النظام تحت مسمى “الإصلاح القانوني””.

وأشاروا إلى أننا نتهم “الحكومة بإهانة بناة هذا البلد”، واصفين الوزارء بـ “بالفوضويين” و”الخونة” و”غير الضروريين”.

وأردفوا: “نتهم الحكومة ومن يترأسها بتعريض أمننا للخطر بسبب حرف الاهتمام القومي الى مواضيع الانقلاب السلطوي في الوقت الذي ينبع فيه الخطر الوجودي من “النشاطات الإيرانية المتسارعة”، ومن “الإرهاب الفلسطيني المتزايد” ومن “تهديد حزب الله””، وفق تعبيرهم.

وأكدوا أننا “نتهم الحكومة ومن يترأسها بالحاق ضرر جوهري بتسلسل القيادة في جيش الإحتلال والشرطة والإضرار بالوحدة الضرورية للمسؤولية والصلاحيات، الضرر الذي قد يكلف ثمنًا دمويًا باهظًا جدًا”.

وقالوا إننا “نتهم الحكومة ومن يترأسها بالدفع نحو تشريعات قد تكشف وتترك عناصر في القوات الأمنية في الحاضر والماضي أمام إجراءات قانونية دولية في المحكمة الجنائية في لاهاي وفي أماكن أخرى”.

وأضافوا “إننا نتهم الحكومة الاسرائيلية ومن يترأسها بخلق أزمة فعلية مقابل الإدارة الأميركية، التي تدعم الأمن الإسرائيلي، بخلق عزل سياسي والابتعاد عن يهود الشتات الذي يشكل أساس حيوي لمنعتنا القومية”.

عن duaa

شاهد أيضاً

“هآرتس”: أيّ حربٍ شاملة مع حزب الله ستؤدي إلى “تدميرٍ متبادل بين الطرفين” يعرض اسرائيل لخطر وجودي

كتب محرر الشؤون العسكرية والأمنية في صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، يوسي ميلمان، مقالاً، قال فيه إنّ …