أخبار عاجلة

تحقيق أميركي: واشنطن بعقوباتها مسؤولة عن زيادة معاناة السوريين المنكوبين

وسائل الإعلام الغربية تتحدث بشكل متزايد عن مسؤولية العقوبات الأميركية القاسية على سوريا في زيادة معاناة الشعب السوري جراء الزلزال المدمر، الذي ضرب مناطق واسعة شمالي البلاد فجر الإثنين الفائت.

تحدثت وسائل إعلام غربية بشكل متزايد عن مسؤولية العقوبات الأميركية القاسية على سوريا في زيادة معاناة الشعب السوري جراء الزلزال المدمر الذي ضرب مناطق واسعة شمالي البلاد فجر الإثنين الفائت.

واعتبر موقع “Responsible State Craft” الأميركي أنّ “تفعيل الحالة الإنسانية سيتطلب من واشنطن الاعتراف بإفلاس العقوبات الشاملة الأميركية”، مؤكداً أنّ واشنطن “تعارض أيّ خطوة قد تظهر كتطبيع مع دمشق”.

وتساءل الموقع في تقريرها عمّا إذا كان الوضع الإنساني الحالي بنظر واشنطن يفتح أيّ مجالٍ للاستثناءات، بالإضافة إلى تشكيك الموقع بضرورة استمرار العقوبات المفروضة، التي باتت تؤثر بشكل أساسي على الشعب السوري وتفاقم معاناته حتى من قبل كارثة الزلزال.

وذكر أنه “عقب الزلزال المدمّر الذي ضرب جنوب تركيا وشمال سوريا، سارعت الولايات المتحدة وعشرات الدول إلى تقديم المساعدة إلى أنقرة، بما في ذلك نشر فرق للمساعدة في إنقاذ الناجين الذين ما زالوا محاصرين تحت أنقاض المباني المنهارة”، مشيراً إلى أنّ هذه الفرق لن تتمكن من مساعدة سوريا.

وأضاف التقرير أنه “يمكن للولايات المتحدة إجراء تغييرات مهمة وبناءة في سياساتها الخاصة، ولا سيما أن العقوبات على سوريا، قبل الزلزال، كانت تعرقل جهود إعادة الإعمار وتفاقم معاناة المدنيين”.

عن duaa

شاهد أيضاً

“هآرتس”: أيّ حربٍ شاملة مع حزب الله ستؤدي إلى “تدميرٍ متبادل بين الطرفين” يعرض اسرائيل لخطر وجودي

كتب محرر الشؤون العسكرية والأمنية في صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، يوسي ميلمان، مقالاً، قال فيه إنّ …