أخبار عاجلة

أسرى “الجهاد الإسلامي” في سجون الاحتلال يُعلنون الاستنفار العام

مؤسسة مهجة القدس تقول إنّ قرار استنفار أسرى الجهاد الإسلامي يأتي رداً على قرار نقل الأسير زيد بسيسي أمير الهيئة القيادية العليا لأسرى الجهاد من سجن إيشل إلى سجن جلبوع.
أعلن أسرى حركة “الجهاد الإسلامي” في فلسطين، اليوم الاثنين، الاستنفار العام في كافة سجون الاحتلال الإسرائيلي والاستعداد لتنفيذ خطواتٍ احتجاجية، في ظل اتباع إدارة السجون هناك سياسة ممنهجة في “الإهمال الطبي المتعمد”.

مهجة القدس ذكرت في بيانٍ أنّ “قرار أسرى الجهاد يأتي رداً على قرار نقل الأسير القائد زيد بسيسي أمير الهيئة القيادية العليا لأسرى الجهاد من سجن إيشل إلى سجن جلبوع”.

وأكّد نادي الأسير أنّ حالةً من التوتر تسود السّجون، وتحديداً لدى أسرى الجهاد الإسلامي، بعدما أبلغت إدارة السّجون أمير الهيئة القيادية العليا لأسرى الجهاد زيد بسيسي، في إطار محاولة إدارة السّجون الإسرائيلية المساس بالبنية التنظيمية للجهاد الإسلامي، والتي تصاعدت بشكلٍ أساس بعد عملية “نفق الحرية”.

وأبلغ الأسرى إدارة السجون لدى الاحتلال أنّه وفي حال نفّذت القرار، سيتم اتخاذ خطواتٍ احتجاجية، علماً أنّ هذه الخطوة تأتي بعد نحو أسبوعٍ من عملية قمع تعرّض لها عضو الهيئة القيادية العليا لأسرى الجهاد عبد عبيد، إذ جرى نقله من سجن مجدو إلى سجن جلبوع، ولاحقاً بعد خطواتٍ من الأسرى تمّ “الاتفاق، بنقله إلى سجن نفحة خلال أسبوعين.

وأمس، أفاد مكتب إعلام الأسرى بأنّ إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي نقلت 70 أسيراً من سجن رامون إلى سجن جلبوع.

وعلّقت وزارة الأسرى والمحررين في غزة على التنقلات المكثفة التي تجريها إدارة السجون بحق عشرات الأسرى إلى أنّها تهدف لضرب وزعزعة استقرار الأسير الفلسطيني، ومحاولة لفرض مزيد من السيطرة والتأثير على قرارات الحركة الأسيرة.

عن duaa

شاهد أيضاً

المرجع الأعلى السيد السيستاني يدعو لتقديم كل الدعم والمساندة لضحايا الزلزال المدمر في تركيا وسوريا

اصدر مكتب المرجع الديني الأعلى في النجف الاشرف بيانا قدم فيه التعازي والمواساة في سقوط …