أخبار عاجلة

خبير استراتيجي … يصف تحرك الوفود الكردية الى بغداد مع قرب اقرار الموازنة بمحاولة ” لفرض اجندات خاصة “

عد رئيس مركز القمة للدراسات الاستراتيجية حيدر الموسوي، اليوم الاربعاء، تحرك الوفود الكردية الى بغداد بمناسبة قرب إقرار الموازنة الاتحادية محاولة “لفرض اجندات خاصة” على حكومة السوداني، فيما أكد أن الإقليم يضع في عينيه على قوانين عديدة لتنفيذها ابرزها مادة 140.

وقال الموسوي : إن “تحرك الوفود الكردية من شمال العراق الى بغداد مع تشكيل اي الحكومة او قرب اقرار الموازنة العراقية محاولة لفرض اجندات خاصة والضغط على الحكومة العراقية لتعديل قانون النفط والغاز وتمريره وفق ما يتلائم مع ما يخص كردستان”.

وأضاف، أن “اربيل تحاول الضغط على حكومة المركز في قضية إقليم كردستان بشأن الموازنة المالية”، مستدركا بالقول: “تعودنا منذ تغيير النظام الى هذه اللحظة بعدم اصدار يدر أو تقديم اي شيء لبغداد من الصادرات النفطية بل كان الاقليم يحصل على كل شيء من المركز”.

وأوضح مدير مركز القمة، أن “الكرد يحاولون الضغط على حكومة السوداني وشخصيته بأن تبقى المصالح والمكاسب التي خُصصت لهم والسعي لتحقيقها وزيادة حصتهم من الموازنة المالية بالاضافة الى الكثير من المطالب المهمة الاخرى”.

وبين الموسوي، أن “قضية كركوك والمناطق المتنازع عليها لا تخفى عن نظر الكرد ومحاولة اقرارها”، مؤكدا : “غير مقتنع بهذه الكلمة باعتبار ان الاقليم جزء من العراق فلابد من عدم صدور هكذا عبارات او عنوانين”.

ويجري رئيس حكومة اقليم كردستان والوفد الحكومي المرافق له، بين الحين والاخر، زيارات مكوكية الى بغداد، ودائما ما يكون موعدها قبل تشكيل الحكومة العراقية، او اقرار الموازنة لاسباب واضحة ابرزها الضغط على حكومة بغداد لمحاولة الحصول على أكبر مكاسب ممكنة.

عن duaa

شاهد أيضاً

قيادي في الاطار : تغيير سعر صرف الدولار من قبل حكومة السوداني جاء بقراءة متأنية من البنك المركزي

كشف القيادي في الإطار التنسيقي جمال حسن، الاربعاء، عن وجود ثلاث إيجابيات بشأن قرار خفض …