أخبار عاجلة

عبد اللهيان : العراق تعهد بإبعاد الجماعات الإرهابية عن حدود إيران وعددها 76 بؤرة إرهابية

أعلن وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان أنّ هناك 76 بؤرة إرهابية ضد إيران في إقليم كردستان العراق، وقد أدخلت هذه البؤر الأسلحة “الإسرائيلية” والأمريكية إلى البلاد، مؤكدًا فشل المؤامرة الأخيرة باثارة الفتنة واعمال الشغب التي أثبتت الوثائق الموجودة لدى الجهاز الدبلوماسي الإيراني أنها كانت تهدف إلى نشر الإرهاب وإشعال الحرب الداخلية وبالتالي تقسيم الجمهورية الإسلامية.

وفي مؤتمر صحفي له بحضور وسائل الإعلام المحلية والأجنبيةفي طهران، تحدث عبد اللهيان عن الأعمال الإرهابية ضد البلاد خلال الشهرين الأخيرين ودور الجماعات الإرهابية الكردية المعارضة التي تتخد من أقاليم كردستان منطلقا لها ٫ وقال “لقد كانت لنا خلال الأسابيع الثمانية الماضية عدّة لقاءات في بغداد وطهران مع وفود أمنية عالية المستوى من حكومة بغداد المركزية وحكومة إقليم كردستان العراق”.وأوضح أنّ هذه اللقاءات أسفرت عن اتفاقيات عديدة من بينها تعهد حكومة العراق المركزية بإبعاد الإرهابيين عن حدود إيران، مضيفا “إننا نتابع مع الإخوة العراقيين التطبيق العملي للاتفاقيات، وإذا استقرّت القوات العراقية على الحدود المشتركة بين إيران وإقليم كردستان وضمنت تحقيق الأمن في هذه المناطق عندها لن نكون بحاجة إلى مواجهة ما يهدد وحدة أراضينا”.

عبد اللهيان أوضح أنّه “ما دامت القوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة يكفلان حق الدفاع ضد تهديدات الجوار، فإنّ القوات المسلحة الإيرانية ستواصل إجراءاتها من أجل تأمين الحد الأعلى من الاستقرار، فيما سيواصل الجهاز الدبلوماسي التفاوض والحوار مع العراق الشقيق والصديق لتجاوز هذه المرحلة”.وأشار عبد اللهيان إلى أنّ ما تعرّضت له إيران خلال الأسابيع الأخيرة كان “مؤامرة تستند إلى وثائق مفصّلة في النظام الدبلوماسي للبلاد بهدف خلق حرب إرهابية داخلية، وفي نهاية المطاف تفكيك إيران التي بحمد الله أفشلت هذه المؤامرات”.

وقال الوزير عبد اللهيان : “الترويكا الأوروبية والولايات المتحدة واللوبي الصهيوني تورطوا بمشروع التامر على نظام الجمهورية الإسلامية وزعزعة الامن والاستقرار فيها وترطوا بتدخلات مباشرة في هذا التامر سواء عبر تسخير شبكة واسعة من الإعلام التحريضي اوعبراطلاق تصريحات داعمة للجماعات الإرهابية “.

وشدد عبد اللهيان على أن القوات الامنية مارست ضبط النفس بشكل إستراتيجي حيال أعمال الشغب، رغم استشهاد أكثر من 50 شرطيًّا ورجل أمن على أيدي مثيري الشغب والمحرضين بالأسلحة النارية والأسلحة الباردة، وأصابة عدة آلاف من رجال الشرطة والمدافعين عن الأمن، وهذا يدلل على مراعاة حقوق الإنسان وضبط النفس الذي استم به منتسبو الشرطة وبقية قوات الأمن في الجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

ونوه عبد اللهيان الى التاييد الشعبي الواسع والمنقطع النظير لنظام الجمهورية الاسلامية والرفض الشعبي لاعمال الشغب والاعمال الإرهابية التي يمارسها أعداء الثورة بدعم خارجي .

عن duaa

شاهد أيضاً

مدير شركة الموانئ … يتهم جهات سياسية تحاول اجهاض مشروع ميناء الفاو ومنع تشغيله

اتهم مديرشركة الموانئ فرحان الفرطوسي، الخميس، جهات سياسية بمحاولات مستمرة لإجهاض مشروع ميناء الفاو، ومنع …