أخبار عاجلة

الخارجية الايرانية تنفي تسليم طائرات مسيرة ومساعدات عسكرية لروسيا

جدد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية ناصر كنعاني نفي طهران القوي لتسليم طائرات مسيرة ومساعدات عسكرية لروسيا لاستخدامها في الحرب الاوكرانية قائلا “لدينا تعاون دفاعي مع روسيا ولا علاقة لذلك بالحرب الاوكرانية”.
وقال كنعاني : بشأن فحوى الاتصال الهاتفي الاخير بين وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان ونظيره الكرواتي غوردان غريليتش ان الحوار خلال هذا الاتصال كان جيدا وقد شرح الوزير امير عبداللهيان المواقف الايرانية واكد ان ايران تعارض بشدة الحرب وتسليح أي من طرفي الحرب في اوكرانيا وقد قالت للمسؤولين الاوكرانيين بان يقدموا وثائقهم وفيما يتعلق بالاستفادة من الطائرات المسيرة الايرانية في حرب اوكرانيا اذا كانت لديهم مثل هذه الوثائق.

وتابع كنعاني: طبعا ان ايران لديها تعاون دفاعي مع روسيا منذ سنوات لكنها لم تدعم الحرب ضد اوكرانيا.

وردا على ادعاء الجيش الروسي بانه يستخدم طائرات شاهد 136 المسيرة الايرانية لضرب البنى التحتية للطاقة والمدن الاوكرانية ، قال كنعاني “ايران لاتزال تبذل مساعيها الدبلوماسية لوقف النزاع في اوكرانيا ، نوصي الاوروبيين بالتحلي بنظرة واقعية حيال هذا الموضوع ، لقد قال المتحدث باسم الكرملين صراحة بأن روسيا تستخدم الطائرات المسيرة التي صنعتها بنفسها ، وحتى قناة الجزيرة ايضا اوردت في تقرير ان مسؤولا كبيرا في وزارة الدفاع الاميركية اعلن بان البنتاغون لا يمكنها ان تؤكد بأن المسيرات التي تستخدمها روسيا لضرب اوكرانيا هي ايرانية الصنع.

وجدد التاكيد على معارضة ايران للحرب وقال ” نرفض بقوة ادعاءات تزويد روسيا بالمسيرات ودعم روسيا عسكريا للاستفادة في الحرب مع اوكرانيا”.

واضاف أنه رغم الموقف الرسمي لايران باتباع سياسة الحياد لكن العديد من المحللين يقولون بان ايران تقف بحزم الى جانب روسيا حليفتها الاستراتيجية، صرح كنعاني: ان سياستنا الواضحة تجاه الحرب الاوكرانية هي احترام وحدة اراضي اوكرانيا وعدم ارسال السلاح لطرفي النزاع ووقف الحرب ووقف تشريد المواطنين. لكن للاسف فان نيران هذه الحرب التي اشعلتها الخطوات الاستفزازية للناتو بقيادة اميركية لا تزال متوقدة وان الجهود التي بذلت لخفض التوتر والنزاع لم تحقق نتائج بسبب خطوات بعض الجهات المستفيدة التي ترى مصالحها في استمرار التوتر.

واكد كنعاني استمرار الجهود التي تبذلها ايران لوقف الحرب وعودة الطرفين الى التفاوض قائلا ” نحن نشعر بعدم الارتياح حين مشاهدة النازحين الاوكرانيين والحرب والقتلى في هذا البلد تماما كما نشعر بعدم الارتياح من تشريد الشعب الافغاني والحرب والقتلى في هذا البلد . نحن لا نعتبر الحرب حلا في اوكرانيا وافغانستان ولا في اليمن او أي بلد آخر.

وقال كنعاني : “بعد انهيار الاتحاد السوفيتي قررت ايران وروسيا بناء علاقات اكثر متانة والشراكة النشطة في التطورات الاقليمية والعالمية من اجل السلام والاستقرار، ولدى الحكومة الايرانية خارطة لسياسة خارجية متوازنة وممارسة الدبلوماسية الاقتصادية وهي عازمة على توطيد العلاقات مع روسيا اكثر من السابق وفي هذا السياق تم تعزيز العلاقات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياحية، وهذا مدرج على جدول اعمال البلدين ، وفي هذا الاطار فاننا نتعاون دفاعيا مع روسيا منذ سنوات ولا علاقة لذلك بحرب اوكرانيا ، نحن لم ندعم حرب اوكرانيا ونؤيد حل المشكلة عبر الحوار وهذه هي سياستنا المبدئية.

عن duaa

شاهد أيضاً

حزب الله يستهدف تحركاً لجنود الاحتلال في “المالكية” عند الحدود اللبنانية الفلسطينية

أعلن حزب الله عن استهدافه ‏تحركاً لجنود “جيش” الاحتلال الإسرائيلي في ‏موقع “المالكية” عند الحدود …