أخبار عاجلة

استشهاد اثنين من الفتيان الفلسطينيين في رام الله وقلقيلية في سلسة جرائم الاحتلال الاسرائيلي بقتل اطفال فلسطين

في سلسلة جرائم الاحتلال الاسرائيلي ضد الاطفال الفلسطينيين ٫ اقدمت قوات الاحتلال على اطلاق الرصاص على فتيان فلسطينيين كانوا يرمون الحجارة على قوات الاحتلال في رام الله وقلقيلية  حيث استشهد مهدي محمد عبد المعطي لدادوة (17 عامًا)، وعادل إبراهيم عادل داود (14 عامًا)، اللذين ارتقيا برصاص قوات الاحتلال، مساء اليوم الجمعة، خلال مواجهات في مدينتي رام الله وقلقيلية.

وقالت حركة “حماس” في تصريح صحفي تعليقا على هذه الجريمة الجديدة للاحتلال الاسرائيلي  إنّ استهداف الفتيان والأطفال بالقتل المباشر جريمة تؤكد الوجه الإجرامي الحقيقي للاحتلال، وإنّ تصاعد وتيرة جرائمه، بما فيها استهداف وتدنيس المسجد الأقصى المبارك، سيواجهه شعبنا بمزيد من الصمود وتصعيد المقاومة الشاملة. وأضافت: “سيدفع المحتل ثمن جرائمه بحق شعبنا ومقدساتنا، وستتواصل ثورة شبابنا الثائرين ومقاومتنا الباسلة حتى هزيمة الاحتلال ودحره”.

كما نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الشهيدين الطفلين مهدي محمد لدادوة (17 عاماً) من رام الله، وعادل إبراهيم داود (14 عاماً) من قلقيلية ٫ وقالت الجهاد الإسلامي في بيان لها “إننا إذ ننعى الشهيدين الطفلين، اللذين لم تشفع لهما براءة الطفولة أمام هذا الاحتلال المجرم الذي يستهدف كل أبناء شعبنا حقداً وغدراً، لنؤكد أن هذا العدوان الإجرامي اللامحدود ضد شعبنا، والذي يتصاعد يوماً بعد يوم، لن يمنح كيان الاحتلال الأمن والاستقرار على أرضنا، وسوف يرتد قرار العدوان إلى نحر العدو”.

عن anwartv2

شاهد أيضاً

المرجع الأعلى السيد السيستاني يدعو لتقديم كل الدعم والمساندة لضحايا الزلزال المدمر في تركيا وسوريا

اصدر مكتب المرجع الديني الأعلى في النجف الاشرف بيانا قدم فيه التعازي والمواساة في سقوط …