أخبار عاجلة

عشرات الشخصيات البحرينية المعارضة تدعو لمقاطعة الانتخابات البرلمانية لنظام ال خليفة القمعي

دعا عدد من المعارضين البحرينيين الشعب إلى مقاطعة الانتخابات البرلمانية الشكلية التي ستجري في البلاد خلال شهر تشرين الثاني/نوفمبر، باعتبارها أداة تستخدمها سلطة ال خليفة ضد الشعب لفرض سياسات فاسدة وقمعية.

وجاء في البيان الذي صدر الثلاثاء ووقّعه 19 معارضًا بحرينيا أنه “منذ العام 2002 جرت في البحرين 5 انتخابات برلمانية أفرزت 5 مجالس شكلية لم يتمكن أي منها من أن يوفر للمواطنين القدرة على ممارسة حقهم السياسي الكامل، وبشكل حقيقي”، مضيفًا أنه “خلال الـ20 سنة الماضية، تكرس دور هذه المؤسسة كأداة تستخدمها العائلة الحاكمة المستبدة ضد الشعب، ولقد شهدنا ذلك في تقنينها لسياسات النظام المالية والضريبية وحماية الفاسدين والمفسدين، وإقرار سياساته القمعية وصولا للتطبيع مع الاحتلال الصهيوني”.

ودعا الموقعون على البيان “المواطنين للحفاظ على وحدتهم بمقاطعة الانتخابات الصورية المزمع إقامتها في 12 تشرين الثاني/نوفمبر القادم”، مطالبين بـ”الإحجام عن المشاركة في هذه اللعبة الانتخابية الشكلية، وعدم الترشح لخضوعها وعدم التصويت فيها”.وأكدوا أن على المواطنين “مواصلة طريق النضال من أجل الحقوق بالأساليب السلمية”.

والموقعون على البيان هم :د. عبد الهادي خلف-د. سعيد الشهابي-د. راشد الراشد-عاني الريس-د. جلال فيروز-د. جواد عبد الوهاب-الشيخ عبد الله صالح-الشيخ عبد الله الدقاق-الشيخ محمد جواد الدمستاني-د. علي الفرج د.
إبراهيم العرادي-د. قاسم عمران-إبراهيم الدمستاني-عباس المرشد
عبد الغني خنجر-علي عبد الإمام-يحيى الحديد-على الفايز-علي مشيمع.

من جانبه أكد مدير المكتب السياسي لائتلاف شباب ثورة 14 فبراير في بيروت إبراهيم العرادي أنه يوجد إجماع عارم بين كل أطياف المعارضة في البحرين على مواجهة الانتخابات الزائفة، والتي ترى فيها حربًا للهوية يريد من خلالها النظام خداع المجتمع الدولي.وأضاف في حديث لقناة الميادين يوم الأربعاء 14 سبتمبر/ أيلول 2022 أن الوحدة باتت واضحة، والمعارضة البحرانية تصدر المواقف المنسجمة مع موقف الشعب، والمستندة إلى بيان آية الله الشيخ عيسى قاسم.

وشدد العرادي على أن ائتلاف 14 فبراير دعا إلى فك الارتباط مع كل مشاريع النظام الخليفي في البحرين، لافتًا إلى أن مقاطعة هذه الانتخابات الزائفة هي جزء من فك الارتباط، وأن المرشحين لها يدركون أن لا شعبية لهم.

ورأى مدير المكتب السياسي لائتلاف 14شباب فبراير أن المعارضة الشعبية موجودة في كل مكان وفي كل منزل، والذي هو خط الممانعة الأول، إذ يعي المواطنون جيدًا خطورة هذه الانتخابات، متسائلًا: كيف تقام أساسًا هذه الانتخابات و90% من الشرعية الشعبية موجودون داخل السجون وفي المهجر؟ في إشارة منه إلى الرموز القادة.

عن duaa

شاهد أيضاً

ايران : سنرد على قرار الحكومة الاوكرانية

اعرب االمتحدث باسم الخارجية الايرانية ناصر كنعاني، عن أسفه لقرار الحكومة الأوكرانية بشأن العلاقات الدبلوماسية …