أخبار عاجلة

خلال تواجده في واشنطن …. الكاظمي لا يستطيع إبراز جرائم القوات الاميركية في العراق

أكد تحالف الفتح، اليوم الثلاثاء، أن رئيس حكومة تصريف الأعمال لا يستطيع إبراز مقتل الشهيدة “زينب” على يد القوات الأمريكية أثناء تواجده في واشنطن، فيما عد تطبيق قانون إخراج كافة القوات الأمريكية من البلاد أمراً ضرورياً.

وقال القيادي في التحالف محمود الحياني: إن “إخراج القوات الأمريكية مهم جدا لاسيما أن البرلمان اقر مسبقاً القرار وعلى الحكومة العراقية الشروع في تنفيذه، والذي يكون أهم من كشف الجريمة التي قامت بها القوات الأمريكية أمام البيت الأبيض”.

وأضاف، أن “إظهار جرائم أمريكا والدول الأخرى يتبع قوة الشخصية السياسية الذاهبة الى واشنطن وقوة الحكومة وحفظ هيبة الدولة والمحافظة على النظام السياسي داخليا وخارجيا، باعتبار أن فرض هيبة العراق الداخلية سيؤثر على الوضع الخارجي للبلد”.

وأوضح القيادي في تحالف الفتح، “عدم وجود أي احترام للدولة سواء كان داخليا أو خارجيا”، مؤكدا أن “رئيس حكومة تصريف الأعمال لا يستطيع إبراز جرائم القوات الأمريكية تجاه أبناء الشعب العراقي خلال زيارته إلى واشنطن”.

وتابع الحياني: “الحكومة العراقية عليها المطالبة بإخراج قوات الاحتلال الأمريكي من أراضي البلد، وتعويض عائلة الشهيدة”، مبينا انه “لو كانت القضية في أمريكا لتم تعويض عائلة الشهيدة بمليارات الدولارات، وهو ابسط ما يمكن تقديمه لهم”.

وفي وقت سابق، استشهدت الفتاة زينب عصام الخزعلي استشهدت، اثر تعرضها لرصاصة أميركية قرب مطار بغداد الدولي، مما اثار موجة غضب عارمة إزاء الممارسات الأميركية رغم إعلان واشنطن تحول مهمتها من قتالية إلى استشارية.

وكان مجلس النواب العراقي قد صوت، خلال الدورة البرلمانية الرابعة، على تطبيق قرار إخراج كافة القوات الأجنبية من البلد نهاية العام الحالي، الا أن الحكومة الحالية لم تنفذ القرار.

وحمل الرئيس الإيراني صورة قائد فيلق القدس قاسم سليماني الذي اغتالته القوات الاميركية في أوائل 2020، معلّقاً: خلال مشاركته في الجمعية العمومية بدورتها الـ77 المنعقدة في نيويورك ان “الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب وقع وثيقة الجريمة الهمجية وغير المشروعة ضد قاسم سليماني”.

عن duaa

شاهد أيضاً

الانبار : داعش يخترق حزب تقدم ويضم اعضاء وقيادات الى صفوفه

كشف مصدر مطلع في محافظة الانبار، السبت، عن “اختراق داعشي” لحزب تقدم الذي يتزعمه رئيس …