أخبار عاجلة

واشنطن تطلق سراح بَشَر نورزاي المقرب من مؤسس حركة طالبان مقابل إطلاق سراح المهندس في الجيش الامريكي مارك فريريتشز

نفذت واشنطن وحركة طالبان صفقة تبادل سجناء تم بمقتضاها الإفراج عن بَشَر نورزاي المقرب من مؤسس حركة طالبان، مقابل إطلاق سراح المهندس الأميركي مارك فريريتشز المحتجز في أفغانستان منذ عامين؛ تساؤلات عن الصفقة وأطرافها وملابساتها.
وقال وزير الخارجية الأفغاني بالوكالة أمير خان متقي إن التبادل تم في مطار كابل صباح اليوم الاثنين، وأضاف الوزير الأفغاني أن إطلاق سراح بشر نورزاي من معتقل غوانتانامو يمثل صفحة جديدة في العلاقات الأفغانية الأميركية.

 

من هو حاجي بشر نورزاي

ولد حاجي بشر نورزاي في مديرية ميوند بولاية قندهار جنوبي أفغانستان لعائلة ثرية، وكان والده محمد عيسى نورزاي من وجهاء قبيلة نورزاي، أشهر القبائل البشتونية في الولايات الجنوبية.
وكان بشر نورزاي مقرّبا من مؤسس وزعيم حركة طالبان الملا محمد عمر. ونظرا لثرائه، فقد كان يوفر الدعم المالي للحركة، ومن ذلك تقديم 350 سيارة رباعية الدفع للحركة عند تأسيسها عام 1994.
وذاع صيت بشر نورزاي خلال سنوات قليلة، وقد عمل معه مواطنان أميركيان في إدارة أعماله وتجارته، ولكن شقيقه حميد نورزاي لم يكن يرتاح لوجود الأميركيين إلى جانب شقيقه، وكان يعترض على وجودهما.
وبعد سقوط حكومة حركة طالبان عام 2001، سلم حاجي بشر نورزاي 40 سيارة، و15 شاحنة مليئة بالأسلحة وعدد من صواريخ كروز إلى حاكم ولاية قندهار “كل آغا شيرازي”، والتقى بعد أحداث 11 سبتمبر/أيلول بضباط من المخابرات الأميركية في سبين بولدك قرب الحدود مع باكستان، ونقل إلى مدينة قندهار، حيث تم احتجازه واستجوابه لمدة 6 أيام من قبل الأميركيين قبل أن يفرج عنه.
ولاحقا، استدرجته المخابرات الأميركية إلى الولايات المتحدة حتى يقدم توضيحات على خلفية اتهامه بتهريب المخدرات إلى الولايات المتحدة، واعتقل في مدينة نيويورك عام 2005، ووجهت له تهمة تهريب مخدرات بقيمة 50 مليون دولار.
وفي عام 2008، حُكم عليه بالسجن مدى الحياة، وتم رفض استئنافه مرتين في عام 2013، وقضى في السجن الأميركي 17 سنة، قبل أن يفرج عنه اليوم.

من هو المهندس الأميركي مارك فريريتشز؟

ولد فريريتشز في 13 يوليو/تموز 1962، وعمل في الجيش الأميركي مهندسا مدنيا، وزار أفغانستان منذ 2012 بصفته مدير الدعم اللوجستي، وهو من قدامي المحاربين في البحرية الأميركية.
تقول مصادر أفغانية إن فريريتشز اختطف على أيدي مسلحي طالبان في أبريل/ نيسان 2020 في ولاية خوست جنوب شرقي أفغانستان مع مترجم أفغاني، واقتادوه إلى جهة مجهولة، ورغم تعقب المخابرات الأميركية هاتفه الخلوي ومداهمة منطقة قريبة من مكان اختطافه، إلا أنهم لم يعثروا عليه.
وفي العاشر من مايو/أيار 2020، عرض “مكتب التحقيقات الفدرالي” (FBI) مكافأة قدرها مليون دولار مقابل معلومات تساعد في إطلاق سراح فريريتشز أو إنقاذه.
وفي اليوم نفسه قالت حركة طالبان إنها أجرت تحقيقا موسعا مع فصائلها ومسلحيها للتأكد من وجود فريريتشز وتبين أنه غير موجود لديها.
ولكن في الأول من أبريل/نيسان 2022 تم نشر فيديو يظهر فيه فريريتشز مناشدا السلطات الأميركية بإطلاق سراحه، وبعد مفاوضات استمرت 6 أشهر تمكن الجانبان الأميركي والأفغاني من عقد صفقة تبادل السجناء بينهما.
وكان زعيم حركة طالبان الشيخ هبة الله آخوند زاده يتابع ملف إطلاق سراح بشر نورزي بنفسه لأنهما ينتميان إلى نفس القبيلة التي لها نصيب الأسد في الحكومة الحالية، ولأن زعيم الحركة تعرض إلى ضغوط من قبيلته. ويقول مصدر مقرب من نورزي للجزيرة نت “سيؤدي إطلاق سراح بشر نورزي إلى فتح صفحة جديدة في العلاقات بين أفغانستان والولايات المتحدة وإن نورزي سيلعب دورا مهما في تقارب وجهات النظر بين الطرفين”.

 

عن anwartv2

شاهد أيضاً

الاطار التنسيقي مستعد لقبول ما يريدة التيار الصدري لاجل فك حالة الاختناق السياسي

اكد النائب عن الاطار التنسيقي محمد البلداوي , السبت , ان الاطار قبل بكل العروض …