أخبار عاجلة

استشهاد 108 مواطن واصابة 216 جراء الالغام والقنابل العنقودية جراء العدوان السعودي على اليمن

المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام في حكومة صنعاء ينشر بياناً يؤكّد فيه استشهاد 108 مواطنين وإصابة 216 جرّاء الألغام والقنابل العنقودية ومخلفات الحرب الأخرى، التي يشنها التحالف السعودي.
أكّد المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام في حكومة صنعاء، استشهاد وإصابة 324 مدنياً منذ سريان الهدنة في الثاني من نيسان/ أبريل عام 2022 جرّاء الألغام والقنابل العنقودية من مخلفات تحالف العدوان.

وأوضح المركز في بيان له، أنه جرى منذ بداية الهدنة تسجيل استشهاد 108 مواطنين وإصابة 216 جرّاء الألغام والقنابل العنقودية ومخلفات الحرب الأخرى، مشيراً إلى تزايد الضحايا جرّاء مخلفات الحرب بسبب اتساع نطاق التلوث وعودة النازحين إلى مناطقهم، في حين كان المعول أن يكون هناك معالجات إنسانية خلال الهدنة فيما يخص توفير الأجهزة الكاشفة للألغام والمستلزمات اللازمة للمركز التنفيذي.

وجدد المركز المطالبة بتوفير المستلزمات الميدانية للقيام بأنشطة تطهير المناطق في اليمن من الألغام والقنابل العنقودية.

وبحسب المركز، فقد كان للقنابل العنقودية التي قصفت بها قوات التحالف السعودي مناطق يمنية متفرقة، النصيب الأكبر من الضحايا نتيجة الانتشار الواسع لها بفعل الغارات الجوية حيث بلغت حصيلة ضحاياها 75 مواطناً بينهم 18 شهيداً و57 مصاباً.

يذكر أن الأمم المتحدة أعلنت، في شهر آب/أغسطس الماضي، نقلاً عن مبعوثها إلى اليمن، هانس غروندبرغ، أنّ “الأطراف المتحاربة وافقت على تمديد الهدنة شهرين إضافيَّين، وفقاً للشروط نفسها”.

وتتضمن بنود الهدنة السارية في اليمن، ايقاف العمليات العسكرية الهجومية براً وبحراً وجواً داخل اليمن وعبر حدوده، وتيسير دخول 18 سفينة تحمل الوقود إلى موانئ الحديدة، خلال كل شهرين.

وتشمل الهدنة السماح برحلتين جويتين عبر مطار صنعاء الدولي أسبوعياً، فضلاً عن عقد اجتماع بين الأطراف للاتفاق على فتح الطرق في تعز وغيرها من المحافظات لتحسين حرية حركة الأفراد داخل اليمن.

عن duaa

شاهد أيضاً

ايران : سنرد على قرار الحكومة الاوكرانية

اعرب االمتحدث باسم الخارجية الايرانية ناصر كنعاني، عن أسفه لقرار الحكومة الأوكرانية بشأن العلاقات الدبلوماسية …