أخبار عاجلة

موقف مُشرّف للعشائر العراقية من القضية الفلسطينية

في الوقت الذي تتنافس فيه الفضائيات والصحافة وشبكات التواصل الاجتماعي، العربية منها والعالمية، على نقل ما يجري من احداث متسارعة في العراق، مع إضافة كمية كبيرة من سمومها عبر الاخبار الملفقة والكاذبة، لاشعال الفتنة بين ابناء الوطن الواحد، تجاهلت هذه الفضائيات والصحافة وشبكات التواصل الاجتماعي، خبرا في غاية الاهمية، لان هذا الخبر يعكس حقيقة العراق وشعبه، ويفند الصورة المشوهة التي تحاول هذه الجهات ترويجها للعراق واهله.

الخبر الذي تم تجاهله يقول، ان 20 عشيرة عراقية وقعت على وثيقة البقاء على “عهد تحرير فلسطين ودعم حقوق الشعب الفلسطيني”، خلال زيارتها لمقر السفارة الفلسطينية في العراق.

وبحسب ما نقلت وسائل إعلام فلسطينية، قالت العشائر في الوثيقة: “نحن شيوخ عشائر العراق العظيم، نقسم بالله جلت قدرته، ونقسم بوردة حناء دماء الشهداء، أن نبقى على عهد ووعد فلسطين سرة العرب وغرة الكون، أقرب نقطة بين السماء والأرض”.

وخلال لقائهم مع السفير الفلسطيني لدى بغداد، أكد شيوخ العشائر من خلال الوثيقة أن العشائر “ستبقى على عهد فلسطين وتحافظ على حقها وحقيقتها وتعمل على تحريرها وخلاصها من الاحتلال”.

موقف العشائر العراقية جاء تعضيدا للقانون الذي أقره البرلمان العراقي في ايار/ مايو الماضي، يجرم التطبيع مع كيان الاحتلال الإسرائيلي، ويؤكد في مادته الأولى، على “منع إقامة العلاقات الدبلوماسية أو السياسية أو العسكرية أو الاقتصادية أو الثقافية أو أية علاقات من شكل آخر مع الكيان الصهيوني المحتل”.

هذا الموقف المشرف لعشائر العراق، صاحبة التاريخ العريق، في محاربة الاستعمار البريطاني، ومقاومة الاحتلال الامريكي، ومقارعة الدكتاتورية الصدامية، والتصدي للعصابات الداعشية، من القضية الفلسطينية، في الوقت الذي نشهد فيه محاولات امريكية محمومة لحذف هذه القضية من قلوب وعقول العرب والمسلمين، عبر ظاهرة التطبيع المذلة، يؤكد على مدى حكمة وحنكة هذه العشائر، التي مازالت تشير بوصلتها الى فلسطين، بوصفها قضية العرب والمسلمين الاولى، وان كل ما يثار الان من فتن واضطرابات ممنهجة في منطقتنا، هدفها الاول والاخير نسيان هذه القضية.

من المؤكد ان نسيان القضية الفلسطينية ، تعني من بين ما تعني، إحضار قضايا طائفية وخلافية وثانوية، وتضخيمها عبر النفخ فيها، لاشغال الشعوب العربية والاسلامية، بقضايا تافهة لا تعود لهم الا بالخراب والدمار.

عن duaa

شاهد أيضاً

نحت اسم 17 طفلا استشهدوا في العدوان الإسرائيلي على رمال شواطى غزه في مهرجان ” الاحتلال يقتل الطفولة”

تمكن فنانون فلسطينيون من نحت اسم 17 طفلا باستخدام الرمال، بطول 100 متر، في الهواء …