أخبار عاجلة

رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع يدق ناقوس الخطر : المشروع الصهيوني يخطط لانشاء “إسرائيل” جديدة على التراب المغربي

كشف رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع في المغرب أحمد ويحمان، عن “وجود مخطط صهيوني لتوطين مليوني يهودي في المغرب يجري الترتيب له، محذرا من مرحلة انتقالية يتم الاعداد لها لتأسيس إسرائيل جديدة على تراب المغرب”.
وقال ويحمان في مقابلة صحفية أن اجتماعات تنسيقية يتم اعدادها تهدف الى “نقل إسرائيل الى المغرب” منها ما يسمى بمنتدى الدار البيضاء، الذي “سموه بتوحيد الهياكل المغربية بين المغرب وإسرائيل تحت إشراف مستشار الملك المغربي اليهودي الحامل للجنسية الفرنسية أندريه أزولاي”.
وحذر ويحمان من ان “أخطر ما هو موجود هو توطين مليوني يهودي حتى من أصول غير مغربية”، وذكر أن “أفواجهم تتلاطم وتتلاحق إلى المغرب”، منبها الى أن المغرب سيدخل “في عصر جديد”.

ملك المغرب .. رعاية شاملة للمشروع الاسرائيلي في المغرب دون حدود
ومن مؤشرات هذا “العصر الجديد”، كما اشار ويحمان، أقامة “منتدى مراكش” في يوم 15 أيار/ مايو الماضي، في ذكرى احتلال فلسطين، ل”الاحتفال بعيد استقلال إسرائيل الشقيقة”!!، و”دُعي كيان الاحتلال إلاسرائيلي كضيف شرف”، وكذلك المشاركة “الإسرائيلية” في المناورات العسكرية الأخيرة (الأسد الأفريقي)، وافتتاح مكتبين لقناة إسرائيلية في الرباط والدار البيضاء.
وكان رئيس البعثة “الإسرائيلية” في المغرب دافيد غوفرين، قال أن “مشاركة إسرائيل في المناورات خطوة جديدة وإضافية من شأنها توطيد العلاقات الأمنية بين وزارتي الدفاع وجيشي كل من المغرب وإسرائيل، والتي ازدادت إلى قائمة كبيرة من المبادرات الثنائية في مجالات الاقتصاد والثقافة والتعليم والرياضة وغيرها”.


المعروف ان مستشار الملك محمد السادس، أندريه أزولاي، هو سياسي يهودي مغربي كان يعمل ايضا مستشارا للملك الحسن الثاني، وهو عضو في لجنة الحكماء لتحالف الحضارات ورئيس مؤسسة الثقافات الثلاث، ومركز شمعون بيرس للسلام. كما يشغل منصب سفير النوايا الحسنة لإمارة موناكو، وحصل على شهادة الدكتواره الفخرية من جامعة بن غوريون في الكيان الاسرائيلي.
واضاف : ان الامر المحزن ان هناك في المغرب وغير المغرب من يحاول تسويق الصهاينة، الذين لا يعادون الفلسطينيين فقط بل يعادون المغاربة والعرب والمسلمين دون إستثناء، على إنهم يهود، يمكن الالتقاء معهم على اساس انهم اتباع ديانة سماوية، لذلك فان تغلغل الصهاينة في المجتمعات العربية، يعد اكبر تهديد لامن واستقرار هذه المجتمعات وفي مقدمتها المجتمع المغربي، الذي دق فيه رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع في المغرب أحمد ويحمان، ناقوس الخطر، عسى ان يدرك المغاربة ما يحيط بهم من مخاطر، قبل فوات الاوان.

عن anwartv2

شاهد أيضاً

الاحتلال الاسرائيلي ينشر تحصينات عسكرية مع الحدود اللبنانية تحسبا لحرب جديدة مع حزب الله

تواصل سلطات الاحتلال الصهيوني تحصين المستوطنات في شمال فلسطين المحتلة، المحاذية للحدود مع لبنان، في …