أخبار عاجلة

عبد اللهيان يصل دمشق للوساطة بين انقرة ودمشق لتخفيف العداء والتوتر بين الجانبين

وصل وزير الخارجية الايراني، حسين أمير عبد اللهيان، اليوم السبت، إلى دمشق علی رأس وفد رفيع لإجراء محادثات مع كبار المسؤولين السوريين تتناول العلاقات الثنائية بين البلدين وتطورات المنطقة والعمل على بدء مشوار وساطة بين كل من دمشق وانقرة وتخفيف العداء والتوتز بين الجانبين بفعل الدعم التركي للجماعات الارهابية في سوريا .
قال وزير خارجية الایرانی “حسين أمير عبداللهيان” أن زيارته لسوريا تهدف إلى اتخاذ خطوات نحو إحلال السلام والأمن في المنطقة من خلال تحسين العلاقات بين سوريا وتركيا، باعتبارهما دولتين تربطهما علاقات مهمة مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية.
وأضاف : ان زيارتي إلى سوريا تهدف إلى اتخاذ خطوات نحو إحلال السلام والأمن في المنطقة من خلال تحسين العلاقات بين سوريا وتركيا، باعتبارهما دولتين تربطهما علاقات مهمة مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية.
وأشار إلى التطورات الجديدة في المنطقة، مؤكدا أن إيران تحاول دائمًا لعب دور بناء في المنطقة لمنع إثارة أزمة جديدة فيها.
وأوضح وزير الخارجية إن الأهداف الأخرى من الزيارة هي مواصلة توسيع العلاقات الثنائية بين البلدين والتشاور مع الرئيس السوري بشار الأسد ووزير خارجيته فيصل المقداد ومسؤولين سوريين رفيعي المستوى حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية.
ومن المقرر أن يتبادل أمير عبداللهيان خلال هذه الزيارة وجهات النظر مع كبار المسؤولين السوريين فيما يتعلق بتوسيع العلاقات الثنائية وآخر التطورات الإقليمية والدولية ومحاولات مد الجسور بين انقرة ودمشق التي وصلت الى القطيعة والعداء بسبب تورط تركيا في المشروع الغربي الخليجي الاسرائيلي في دعم الجماعات الارهابية في سوريا بهدف اسقاط نظام الرئيس الاسد والذي لحق به هزيمة مدوية عل|ى يد الجيش السوري والدعم الذي تتلقاه سوريا من فصائل المقاومة حزب الله وبقية الفصائل والدعم الذي قدم لسوريا من الجمهورية الاسلامية بقيادة ورعاية القائد الشهيد قاسم سليماني بالاضافة الى الدعم الروسي .

عن anwartv2

شاهد أيضاً

ارتفاع عدد الشهداء في التفجير الارهابي الذي استهدف مسجدا للشيعة في العاصمة الافغانية كابل الى 25 شهيدا

اكدت مصاددر طبية أفغانية ارتفاع عدد الشهداء الذين سقطوا في التفجير الارهابي الذي استهدف مسجدا …