أخبار عاجلة

كتائب حزب الله تنفي مسؤوليتها عن القصف الذي نفذته طائرة مسيرة واغتالت مسؤول وحدة الاغتيالات في الموساد الاسرائيلي في اربيل

نفت كتائب “حزب الله” اليوم الخميس،اتهامات مجلس الأمن في اقليم كردستان بمسؤوليتها عن الهجوم بطائرة مسيرة مفخخة الذي استهدف شخصيات تعمل في الموساد الاسرائيلي باستهداف السيارات التي كانوا يستقلونها في مدينة أربيل الليلة الماضية.
وقال المتحدث باسم كتائب “حزب الله” أبو علي العسكري، في بيان بهذا الشان إنّ “اتهامنا من قبل عصابة مسعود بقصف مقر للموساد في أربيل بالطائرات المسيرة أمس وإن كانت التهمة مشرفة إلا أنّه لا علم لنا بها، وعليهم أن يتأدبوا أو سنعمل مضطرين على تأديبهم”.
وفي وقت سابق، زعم مجلس أمن إقليم كردستان، إنّ الهدف من الهجوم الذي وقع ليلة أمس عبر طائرة مسيّرة على أربيل هو “زعزعة أمن الإقليم”.
وأعلن ما يسمى “جهاز مكافحة الإرهاب” في إقليم كردستان العراق، ليل أمس، إصابة 3 أشخاص بجروح، وإلحاق أضرار مادية في السيارات، بهجوم طائرة مسيّرة. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.
هذا وذكرت صفحة لموقع “اينتل سكاي” على “تويتر”، والمختص بمتابعة الطلعات الجوية العالمية ورصدها والتخصص بمتابعة الاخبار الخاصة في الازمات، ان مسؤولا بالموساد قُتل في هذا الهجوم الذي نفذته طائرة انتحارية.
وذكرت صفحة ” إينتل سكاي” في تغريدة لها أن ” إيلاك رون ” قائد وحدة الاغتيالات في الموساد، اغتيل بغارة نفذتها طائرة بدون طيار في أربيل شمال العراق”.
ولم تعلن بعد أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، فيما لم يتم في اربيل الإفصاح عن مزيد من التفاصيل حول التقارير الاعلامية،فيما التزم الاسرائيليون الصمت بعد انتشار هذا الخبر
وكانت رويترز قد نقلت عن مصادر امنية في اربيل ان الهجوم بطائرة مسيّرة استهدف القنصلية الامريكية في أربيل، لتنكشف وقائع جديدة بعدما اكد شهود عيان ان الهجوم الذي نفذ بطائرة مسيرة استهدف رتلا من المركبات في الطريق السريع في اربيل ٫ واكد شهود عيان سقوط قتلى وجرحي. وراى مراقبون ان تاكيد مصادر امنية في اقليم كردستان لوكالة رويترز ان الطائرة المسيرة استهدفت القنصلية الامريكية ٫ كان تضليلا متعمدا للتغطية على تصفية قائد فرقة الاغتيالات في الموساد الاسرائيلي الذي يتخذ من اربيل مقرا له .
واكد شهود العيان ان الهجوم بطائرة مسيرة انتحارية استهدف 3 مركبات، حيث أصابها بدقة على الطريق السريع الرئيس بمدينة اربيل.
وبهذه العملية تزداد فضيحة تورط السلطات في اوبيل بتسهيل عمل شبكات الموساد الاسرائيلي في اربيل وبقية المدن في اقليم كردستان > وتاتي هذه العملية بعد اسبوعين تقريبا من اغتيال العقيد في حرس الثورة الاسلامية الشهيد حسن صياد خدائي الذي تفاخرت وسائل اعلام اسرائيلية بتصفيته وتوعد حرس الثورة الاسلامية بالانتقام من قتلته .
وتاتي تصفية قائد وحدة الاغتيالات في اربيل في ثاني اقوى ضربة موجعة توجه للموساد الاسرائيلي في اقليم كردستان ٫ بعد قيام حرس الثورة الاسلامية في الصاني عشر من شهر مارس اذار الماضي بقصف المركز الاستراتيجي للموساد في اربيل باثني عشر صاروخا وحول مقره الى ركام وقتل في العملية عدد من ضباط الموساد الاسرائيلي .

عن anwartv2

شاهد أيضاً

ارتفاع عدد الشهداء في التفجير الارهابي الذي استهدف مسجدا للشيعة في العاصمة الافغانية كابل الى 25 شهيدا

اكدت مصاددر طبية أفغانية ارتفاع عدد الشهداء الذين سقطوا في التفجير الارهابي الذي استهدف مسجدا …