أخبار عاجلة

التلويح بمرحلة “من دون اتفاق نووي” .. خطة أميركية ولدت ميتة

تحدّث المسؤولون الاميركيون بعد توقف المفاوضات في فيينا بين ايران ودول 4+1 بسبب عجزهم عن ارغام ايران على التنازل عن حقوقها ، عن وجود استعداد لديهم للذهاب الى مرحلة “من دون اتفاق نووي” وهذا ما ذكره المندوب الاميركي الخاص بايران روبرت مالي والمتحدث باسم الخارجية الاميركية نيد برايس في تصريحاتهما.

وربما استعجل الاميركيون وبادروا الى الكشف عن خططهم عبر لعبة احتجاز الناقلة الايرانية في اليونان، قبل انتهاء مفاوضات فيينا ليزيدوا الضغط على ايران لكي ترضى ببعض التنازل عن حقوقها في المفاوضات.

لقد لوّح الاميركيون عبر الخطوة اليونانية ان مرحلة “ما بعد الاتفاق النووي” التي يتكلمون عنها تتضمن القرصنة البحرية لمنع ايران من بيع نفطها الذي وجد طريقه الى الاسواق الدولية رغم الحظر، فهم بذلك يريدون عرقلة النجاح الايراني في اجهاض الحظر النفطي محاولين اعادة الروح الى هذه الأداة التي اسقطتها ايران من أيديهم، لكن هذا الاستعجال في كشف أوراقهم والخطوة الايرانية في الرد بالخليج تسبب بوأد مخططهم، ان لم يكن ولد ميتا في الأساس.

ان قيام حرس الثورة الاسلامية باحتجاز ناقلتي نفط يونانيتين وليس ناقلة واحدة يمكن تفسيره بأن الرد الايراني سوف لن يكون “ناقلة بناقلة” بل سيكون الرد وفق معادلة ” الصاع بصاعين او اكثر ” ويمكن ان لا تؤتي المغامرة الغربية أكلها وتسفر عن قطع طريق الناقلات كلها، في الوقت الذي يعلو صراخ الاوروبيين بسبب أزمة الطاقة الناجمة عن الأزمة الأوكرانية.

وغريب أمر هذه لحكومات الأوروبية التي ترضى بأن تضحي بمصالح شعوبها وتخاطر بها تارة عبر الانجرار خلف المشاريع الاميركية في اوروبا الشرقية والتورط في أوكرانيا وتارة عبر القبول بلعب دور ما ٫ في الشعوذات الاميركية تجاه ايران وتحديدا في خوارات الملف النووي .
ان عدم تغليب العقلانية على سلوك هؤلاء يدفع الدول الأخرى نحو اتخاذ اجراءات تصقل سلوكهم وتعيد الاتزان الى تصرفاتهم.لقد استعجل الاميركيون الكشف عن أوراقهم للمرحلة المقبلة التي اطلقوا عليها اسم ” من دون اتفاق نووي” وربما يكون السبب في هذا الاستعجال هو علمهم المسبق بفشل هذه الاوراق وهذه الخطط، فأرادوا استخدامها قبل حينها لعلى وعسى ينتفعون من ذلك ويزيدون الضغط على ايران قبل قطع خيوط المفاوضات وليس كما يقولون في “مرحلة من دون اتفاق نووي”، لكن الصورة أصبحت مقلوبة والضغط قد تضاعف عليهم بقرار ايران باحتجاز سفينتين نقابل واحدة والتهديد الإيراني باحتجاز المزيد من الناقلات ،

عن duaa

شاهد أيضاً

ارتفاع عدد الشهداء في التفجير الارهابي الذي استهدف مسجدا للشيعة في العاصمة الافغانية كابل الى 25 شهيدا

اكدت مصاددر طبية أفغانية ارتفاع عدد الشهداء الذين سقطوا في التفجير الارهابي الذي استهدف مسجدا …