أخبار عاجلة

الاتحاد الوطني الكردستاني يطالب حكومة الكاظمي وحكومة البارزاني بموقف صلب لادانةالقصف الجوي التركي لمناطق في السليمانية

اتهم المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني، يوم السبت، تركيا بالوقوف وراء القصف الجوي الذي استهدف منطقة “اخجلر” التابعة لقضاء جمجمال، وقضاء مخمور، مطالبا الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كوردستان بممارسة دورهما الوطني والدستوري في حماية أرض وسماء البلاد.
وندد المكتب السياسي في بيان اليوم، بالقصف التركي الذي استهدف حدود منطقة “اخجلر” في قضاء جمجمال، و مخيم مخمور للاجئين والذي أسفر عن سقوط أربعة “شهداء” وثمانية جرحى.
ودعا البيان الحكومة العراقية إلى القيام بواجبها الدستوري والوطني في حماية أراضي العراق ومجاله الجوي، بما في ذلك إقليم كوردستان، وإبلاغ الحكومة التركية بهذه الانتهاكات عبر القنوات الدبلوماسية.
وذكر البيان أنه “على حكومة إقليم كوردستان استدعاء القنصل التركي لإصدار إيضاح تجاه تلك الحوادث، لأنه لا توجد أية ذريعة لتخطي الحدود وإلحاق الخسائر بالمدنيين بالأرواح والممتلكات”.
وكان قد استشهد 5 مدنيين وأصيب آخر جراء قصف نفذته طائرة مسيرة للاحتلال التركي لقرية توتاقلي الواقعة في ريف قضاء جمجال بمحافظة السليمانية كما واستهدفت الطائرة المسيّرة التركية سيارة في مخيم مخمور للاجئين بجنوب كردستان .
ووفق الاتحاد الوطني فان الجيش التركي يستغل صمت حكومة الكاظمي وصمت وتواطؤ الحزب الديمقراطي الكردستاني معه بالسماح له بشن هجمات في مختلف مناطق جنوب كردستان وقتل الاكراد،
وفي تفاصيل الهجوم فإن طائرة مسيرة من نوع “درون” استهدفت، صباح السبت الباكر، سيارة مدنية على الطريق الواقع بين قريتي توتاقلي وجلمورد الواقعتين في ريف بلدة آغجلر التابعة لقضاء جمجمال في محافظة السليمانية ما أسفر عن استشهاد 5 مدنيين وإصابة آخر .
وقد تم الكشف عن هوية اثنين من الشهداء، كلاهما من أهالي قرية توتاقلي كانوا في السيارة المستهدفة، وهما كل من آرام حاجي كاكا خان واسماعيل إبراهيم، حيث سينقل جثمانهما إلى الطب العدلي فيما لم يتم التعرف بعد على هوية الشهداء الثلاثة الآخرين.

عن anwartv2

شاهد أيضاً

ارتفاع عدد الشهداء في التفجير الارهابي الذي استهدف مسجدا للشيعة في العاصمة الافغانية كابل الى 25 شهيدا

اكدت مصاددر طبية أفغانية ارتفاع عدد الشهداء الذين سقطوا في التفجير الارهابي الذي استهدف مسجدا …