أخبار عاجلة

العوامل التي ساهمت في انتصار الشعب اليمني على العدوان السعودي الاماراتي الأمريكي على اليمن وقلبت السحر على الساحر

لا يخفى على أحد أنه منذ فجر 26 مارس 2015م وطائرات دول تحالف العدوان السعودي الاماراتي المدعوم أمريكيا وبيطانيا واسرائيليا تنهال على معظم محافظات اليمن بحمم صواريخها الإجرامية من جميع الأحجام وتنزل بقنابلها الذكية والعنقودية المحرمة دوليًّا على المدن والقرى والجسور والمطارات والموانئ والمساجد والمستشفيات والمدارس ومجالس الفاتحة والاعراس ولم تسلم حتى المقابر من عمليات القصف الوحشي وغيرها من بنك أهدافها الإجرامية واستهدفوا الأطفال والنساء والشيوخ والعمال والسجناء والأسرى في السجون الآمنة ولم يراعوا في قصفهم الإجرامي حتى عملائهم من المرتزِقة، وما تمارسُه طائرات العدوان السعودي الاماراتي من عادات إجرامية فاقت التصورات في كُـلّ مواقع الجريمة، فبعد ضربتها الأولى وعند ازدحام مسرح الجريمة من الضحايا والمسعفين وطاقم الإنقاذ والمدنيين الأبرياء تأتي الضربة الثانية والثالثة لطيرانهم الإجرامي لتحصد أكبر قدر ممكن من الضحايا وينعدم الأمل في إنقاذ ضحايا قصفهم الإجرامي.

ومع كُـلّ هذا الحجم المروع من الاجرام فلم يكن أمام الشعب اليمني إلا الصمود والمواجهة ولن يقبل بأية إملاءات من أي طرف كان أَو أية قوة موجودة على هذه الأرض ولم يركع إلا لله سبحانه وتعالى، ويأتي هذا الصمودُ الأُسطوري والاستراتيجي للعام الثامن على التوالي ترجمة واضحة وجلية لفشل المشروع الأمريكي في السيطرة على دول المنطقة؛ لأَنَّ الشعب اليمني وقيادته الحكيمة عرفت هذا المشروع الاستعماري وتصدت له مبكرا ومما لا شك فيه فَـإنَّ اليمن جزءٌ لا يتجزأ من محور المقاومة وكان الشعب اليمني أول من واجه هذا المشروع الأمريكي وكشف الوجه الحقيقيَّ لأمريكا في السعي إلى احتلال اليمن ونهب ثرواتها الاقتصادية وأسقطوا الأقنعةَ المزيفة التي تدّعي بها أمريكا من الأمن والسلام وهي تقدم الدعم الكبير للجماعات الإرهابية وتسعى إلى زعزعت الأمن والاستقرار بين الشعوب لغرض تنفيذ أهدافها الاستعمارية.

وسِرُّ الصمود الاستراتيجي للشعب اليمني لسبع سنوات تكلم عنه قائدُ الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي في أحد خطاباته التي تضمنت عدة عوامل ساهمت في صمود الشعب اليمني، كان على رأسها العون الإلهي عندما التجأ هذا الشعب وقيادته الحكيمة إلى الله سبحانه وتعالى وراهن وتوكل على الله ووثق به وقرّر الصمود؛ انطلاقاً من هذه الثقة بالله مهما كانت التضحيات والمخاطر التي سيواجهُها، ويكمُنُ كذلك سِرُّ الصمود الاستراتيجي في القيادة الحكيمة الصادقة والشٌجاعة التي مَنَّ الله بها على هذا الشعب الصامد ممثلة بقائد الثورة السيد عبد الملك الذي وجّه وحدّد نقاطَ المواجهة والخيارات الاستراتيجية .

والعامل الثالث المهم في هذا الانتصار الذي حققه الشعب اليمني هو الدعم الذي قدمته الجمهورية الإسلامية للشعب اليمني بعدما تواطأت الأنظمة العربية الرسمية مع العدوان السعودي الأمريكي الاماراتي ٫ وسط تقارير غربية بان ما قام به القائد الشهيد قاسم سليماني من تامين السلاح ونقل تجربة صناعة وتطوير الصواريخ بمختلف أنواعها وتجربة صناعة الطائرات المسيرة ٫ شكل دعما حقيقيا للشعب اليمني وساهم بشكل كبير. في قلب السحر على الساحر وباتت المنشئات النفطية والحيوية والقواعد العسكرية والمطارات السعودية هدفا ميسورا حتى في العمق السعودي على الصواريخ والطائرات المسيرة اليمنية .

عن duaa

شاهد أيضاً

جبران باسيل بعد اعلان نتائج الانتخابات اللبنانية : كانوا ينتظرون تحولنا إلى جثة سياسية لكننا صمدنا

علق رئيس “التيار الوطني الحر”، النائب جبران باسيل، على نتائج الانتخابات النيابية التي جرت يوم …