أخبار عاجلة

تقرير امريكي : 600 مهاجر عراقي يعيشون في مستودي للجيش البيلاروسي اغلبهم من الاكراد

أفاد تقرير لشبكة ان بي سي نيوز الامريكية ، الخميس، بأن 600 مهاجر اغلبهم من شمال العراق يعيشون في مستودع للجيش البيلاروسي على الحدود مع بولندا في درجات حرارة تحت تصل الى مادون الصفر في منطقة الغابات.
وذكر التقرير ، ان ” المهاجرين ظلوا عالقين هنا منذ أكثر من عدة اشهر على أمل الدخول إلى الاتحاد الأوروبي. على الرغم من عدة محاولات فاشلة لاقتحام الحدود وسط درجات الحرارة القارصة ، فيما لا يزال الكثيرون يأملون في السماح لهم بالدخول”.
واضاف ان ” البعض منهم رفض العودة الى العراق زاعما ان الحياة هناك صعبة وادعى البعض الاخر ان حايتهم محفوفة بالمخاطر لكونهم يعيشون في مناطق قريبة من بقايا لتنظيم داعش الارهابي وهم يهدفون إلى الوصول إلى ألمانيا أو دول أوروبا الغربية الأخرى”.
واتهم الاتحاد الأوروبي الرئيس البيلاروسي الكسندر لوكاشينكو بشن “هجوم مختلط” ضد الكتلة، فيما يقول المسؤولون إنه يستدرج آلاف المهاجرين إلى بيلاروسيا بوعد بالمساعدة في الوصول إلى أوروبا الغربية لاستخدامهم كرهائن لزعزعة استقرار الاتحاد الأوروبي المؤلف من 27 دولة انتقاما من العقوبات التي فرضها على حكومته الاستبدادية”.
من جانبها اتخذت بولندا موقفاً متشدداً ضد دخول المهاجرين غير القانوني ، وعززت الحدود ودفعت أولئك الذين يحاولون العودة إلى بيلاروسيا. وقد قوبل النهج البولندي إلى حد كبير بموافقة دول الاتحاد الأوروبي الأخرى ، التي تريد وقف موجة أخرى من الهجرة ، لكنها تعرضت أيضًا لانتقادات من قبل جماعات حقوق الإنسان.
واشار التقرير الى انه ” ومع انخفاض درجات الحرارة إلى ما دون الصفر ، تصبح الحياة على الحدود أكثر صعوبة. في المستودع المُدفأ ، لا يزال الجو باردًا جدًا لدرجة أن الأشخاص بالداخل يحتفظون بملابسهم الخارجية، فيما قال زانيار دلشاد ، البالغ من العمر 18 عامًا من العراق ويعيش في المركز اللوجستي “الجو بارد جدا ولا أعتقد أن الناس يمكنهم مواكبة ذلك”.

عن duaa

شاهد أيضاً

مصدر امني : حملة امنية واسعةضبط من خلالها اسلحة متنوعة من مخلفات داعش في وادي ام الوحوش غربي الانبار

افاد مصدر امني في قيادة عمليات حشد محافظة الانبار ،الخميس ، بان القوات الامنية تمكنت …