أخبار عاجلة

محلل سياسي امريكي : الميزانية العسكرية الامريكية الضخمة لعام 2022 جاءت لقتل المزيد من الناس

اكد الكاتب والمحلل السياسي الامريكي إريك وولبر ان الميزانية العسكرية الأمريكية الضخمة لعام 2022 ، والتي تصل قيمتها إلى 768 مليار دولار ، ستضيف المزيد من الوقود إلى المجمع الصناعي العسكري الأمريكي لقتل المزيد من الناس.
ونقلت قناة (برس تي في) عن إريك وولبر قوله : إن ” المجمع الصناعي العسكري في الولايات المتحدة يتحكم حقًا في اقتصاد البلاد ولا ادري ما الحكمة وراء الميزانية العسكرية الهائلة ، والتي يُقال إنها أكبر فاتورة للإنفاق الدفاعي في تاريخ الولايات المتحدة”.
واوضح انه” في حين أن طلب بايدن بلغ حد الإنفاق العسكري فوق المستوى الحالي ، لكن الجمهوريون دعوا إلى جعل ميزانية البنتاغون 740 مليار دولار مستشهدين بالتقدم العسكري للصين وروسيا، وقد وافق معظم الديموقراطيين أيضًا ، ودعم كل من مجلسي النواب والشيوخ زيادة الميزانية في صيغتيهما الخاصة بمشروع قانون الدفاع لكن الصيغة النهائية التي وقع عليها بايدن بلغت 768 مليار دولار بعد اضافة تحديث برنامج الاسلحة النووية “.
وتابع وولبر أن “الولايات المتحدة تواصل تحويل الأموال لصنع الأسلحة ، على الرغم من أنها لم تغزوها أي دولة، وليس لها اعداء لكنها تنفق عسكريا اكثر من كل دول العالم “، محذرا من أن هذا “الموقف الجنوني تمامًا من شأنه أن يستمر في دفع أمريكا إلى حافة الهاوية”.
وشدد الى أن ” الولايات المتحدة وبدلا و من إنتاج الطعام والسلع للناس ، فإنها تنتج المال وتنتج الأسلحة لقتل الآخرين واضافة المزيد من الوقود لحفرة الصناعة العسكرية التي لا نهاية لها”.
واشار الى ان ” التقدميين في الكونجرس بينوا أن فاتورة الإنفاق الاجتماعي – التي تقدر قيمتها بـ 1.75 تريليون دولار على مدى 10 سنوات ، بمتوسط 175 مليار دولار سنويًا لا تشكل سوى جزءًا صغيرًا من الميزانية العسكرية الهائلة “.

عن duaa

شاهد أيضاً

تحالف الفتح يعتزم طرح ملف اخراج القوات الاميركية من العراق داخل قبة البرلمان

كشف النائب عن تحالف الفتح رفيق الصالحي، الخميس ، أن تحالفه يعتزم طرح ملف اخراج …