أخبار عاجلة

الآلاف يتظاهرون بتونس ضد “الحكم الفردي” للرئيس قيس سعيّد

شارك آلاف من التونسيين في التظاهرات تلبية لدعوة “مواطنون ضد الانقلاب”، اليوم الجمعة، رفضا لقرارات الرئيس قيس سعيد، واعتبار إجراءاته “انقلابا”.

ورفع المتظاهرون شعارات: “الشعب يريد عزل الرئيس، حريات حريات، يسقط الانقلاب”. فيما قرر “حراك مواطنون ضد الانقلاب” الدخول في اعتصام مفتوح حتى إسقاط انقلاب سعيد. وشهد شارع الحبيب بورقيبة وكل الطرقات في تونس العاصمة، حملات تفتيش واسعة، وانتشارا أمنيا غير مسبوق بالنظر للمظاهرات السابقة. ومن المزمع أن يحتشد التونسيون في شارع الحبيب بورقيبة الرئيسي، بمناسبة الذكرى 11 لاندلاع ثورة 2011، رفضا لإجراءات سعيّد التي يصفونها بالانقلاب على الدستور وديمقراطية البلاد. والاثنين الماضي، أعلن الرئيس التونسي عن جملة من القرارات، أهمها، تنظيم انتخابات تشريعية وفق قانون انتخابي جديد يوم 17 كانون الأول/ ديسمبر 2022، وعرض مشاريع تعديلات دستورية وعرضها للاستفتاء في تموز/ يوليو المقبل. وكانت مبادرة “مواطنون ضد الانقلاب” دعت إلى التظاهر الجمعة بالعاصمة تونس ضد سعيّد، وكذلك حشدت أحزاب وقوى سياسية عدة للمشاركة في هذه الفعالية الاحتجاجية. ودعت كذلك ثلاثة أحزاب سياسية تونسية، الخميس، المواطنين إلى المشاركة في مظاهرات لرفض ما أسمته “الحكم الفردي”، وللمطالبة بترسيخ الديمقراطية في البلاد. جاء ذلك وفق بيان مشترك لأحزاب “التيار الديمقراطي” و”الجمهوري” و”التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات”، عشية تنظيم مظاهرات لإحياء الذكرى الـ11 للثورة التونسية. وأفاد البيان بـ”الدعوة للمشاركة في مظاهرات الجمعة، لإحياء الذكرى الـ11 للثورة التونسية (الموافق 17 ديسمبر/كانون أول 2010)، لرفض الحكم الفردي والمطالبة بترسيخ الديمقراطية”. ودعا البيان إلى “إجراء حوار وطني يؤسس لدولة عادلة تحقق المساواة، وتحصن البلاد ضد الحكم الفردي والتفريط في السيادة”. في المقابل تجمع العشرات فقط من أنصار الرئيس سعيد أمام المسرح البلدي، وعبروا عن دعمهم له.

عن anwartv2

شاهد أيضاً

مدير مكتب الجهاد الاسلامي في طهران : حركة الجهاد بكامل قوتها وجهوزيتها و باستشهاد القائدين الجعبري وخالد منصور سيولد عشرات القادة

اكد مدير مكتب حركة الجهاد الإسلامي في طهران ٫ناصر أبو شريف، أن: حالة حركة الجهاد …