أخبار عاجلة

الفصائل الفلسطينية تشيد بعملية القدس وبالشهيد ” فادي ابو شخيدم ” وتؤكد أنها جاءت ردًا على جرائم الاحتلال

أكدت فصائل المقاومة الفلسطينية أن العملية البطولية التي نفذها الأسير المحرر الشهيد البطل فادي ابو شخيدم عند باب السلسلة في القدس المحتلة تأتي في اطار الرد الطبيعي على جرائم الاحتلال بحق أبناء الشعب الفلسطيني ومقدساته.

وباركت حركة الجهاد الاسلامي العملية الاستشهادية التي قام بها الشهيد فادي ابو شخيدم مؤكدةً ان هذه العملية البطولية دليل على استمرار الانتفاضة المباركة.و نعت الحركة على لسان المتحدث باسمها في الضفة المحتلة طارق عز الدين، الشهيد فادي ابو شخيدم منفذ عملية القدس البطولية، مؤكدة ان العمل المقاوم مستمر ومشروع في كل مكان وزمان.واشاد عز الدين في تصريح صحفي الاحد بالشهيد البطل المقدسي ابو شخيدم، مؤكداً ان الاجرام الصهيوني بحق اهل القدس لن يمر دون رد، وان دم الشهداء سيبقى لعنة تطارد الجنود وقطعان المستوطنين.


قوات الاحتلال،تقتحم منزل الشهيد فادي ابو شخيدم في مخيم شعفاط في مدينة القدس، فيما
اندلعت مواجهات في محيط المنزل.

واضاف عز الدين: “ان هذه العملية البطولية دليل على استمرار الانتفاضة المباركة، التي لن تتوقف وسيبقى شعبنا مشهراً سلاحه بوجه الاحتلال”، مبينا ان العملية شكلت إضافة نوعية في سجل الاختراق الامني للمنظومة الصهيونية في اكثر المناطق تحصيناً وتشديداً في محيط باحات المسجد الاقصى.واردف قائلاً: “ان هذا العدو يجب ألا ينعم بالاستقرار والامن على ارضنا، لأن استقراره وامنه يعني استمرار اعتداءاته بحق شعبنا”.
وقال القيادي في حركة حماس اسماعيل رضوان إن “هذه العملية البطولية تأتي في اطار الرد الطبيعي على جرائم الاحتلال الاسرائيلي بحق قدسنا وأقصانا وأهلنا في حي الشيخ جراح، ولتؤكد أن القدس ستبقي عربية اسلامية ولتؤكد على مشروعية المقاومة على أرض فلسطين حيثما وجد الاحتلال وجدت المقاومة. ودعا رضوان أبناء الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية إلى تصعيد المقاومة بكل أشكالها وعلى رأسها المقاومة المسلحة حتى دحر الاحتلال عن كل فلسطين.
من جهته، اعتبر الناطق باسم لجان المقاومة في فلسطين محمد البريم عملية باب السلسلة صفعة في وجه الاحتلال الاسرائيلي ورسالة بأن سيف القدس لا زال مشرعا في وجه العدو وان المقاومة لن تترك حقها في الرد على جرائم الاحتلال.وقال البريم إن “ما يجري في القدس والشيخ جراح وسلوان وفي كل المناطق كان يستدعي ردًا مثل هذا الرد النوعي على جرائم الاحتلال ومحطة من محطات شعبنا المشرفة”. وأكد أن” المقاومة الفلسطينية لن تألو جهدًا في مواصلة جهادها ومقاومتها ضد العدو، محملًا الاحتلال المسؤولية المترتبة على عدوانه على أبناء شعبنا ومقدساته”.
وقام الاسير المحرر فادي أبو شخيدم البالغ من العمر اثنين واربعين عاماً، بتنفيذ العملية حيث اشتبك مع قوات الاحتلال في باب السلسلة بالقدس المحتلة ما ادی الی مقتل احد جنود الاحتلال وجرح 2 اخرين.واستشهد الاستشهادي الفلسطيني بعد تنفيذ العملية برصاص قوات الاحتلال.
والجدير بالذكر ان قوات الاحتلال سارعت الى احتجاز ابنة الشهيد الصغيرة وشقيقه وافراد اخرين من عائلته في اجراء يجسد عمليات الترويع والارهاب التي تمارسها قوات الاحتلال ضد عوائل الابطال الشهداء الذين ينفذون عملياتهم الفدائية البطولية ضد الاجتلال،

عن anwartv2

شاهد أيضاً

بيلاروسيا : مستعدون لاستقبال أسلحة نووية روسية اذا نشر الناتو هذه الأسلحة في بولندا

أعلن الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو اليوم الثلاثاء أن بلاده ستعرض على روسيا نشر أسلحة نووية …