تحالف قوى الدولة برئاسة العبادي في اكبر خسارة بين القوى السياسية الرئيسية.

رفض رئيس تحالف قوى الدولة حيدر العبادي، النتائج الاولية للانتخابات العراقية، بعد أن حصل التحالف على خمسة مقاعد، في أكبر خسائر القوى السياسية الرئيسية.

وقال العبادي في تغريدة له، “في بداية مظاهرات تشرين 2019 كنا اول المطالبين بانتخابات مبكرة نزيهة يشارك بها العراقيون لإعادة ثقتهم بالدولة، ‏واليوم انجزت المبكرة لكن ارتباك اجراءات المفوضية وعدم مصداقية اعلان النتائج اضعفت الثقة بالانتخابات فاصبحت لا جامعة للناس ولا مانعة للفرقة”.

وأضاف “‏العاقل من يصحح قبل موعد الصبح”.

وكشف  مصدر في مفوضية الانتخابات، عن تعرض المفوضية لضغوط من قبل تيارات سياسية لاعادة احتساب محطات انتخابية وصولاً لإعادة النتائج.

وقال المصدر ، إن هذه النتائج تخص محطات تمت إعادة احتسابها بشكل يدوي، “وتم السهو بإضافتها إلى نتائج المحطات الخاصة للنتائج الأولية”.

وأضاف، “بحسب المعلومات الأولية، ستحدث تغييرات بنتائج الانتخابات، وسيتضرر بشكل رئيسي بعض المرشحين من المستقلين”، كما لم يستبعد المصدر أن “ذلك سيكون أشبه بترضية لكتل سياسية لها نفوذ وسلاح”.

وقال، “المفوضية في وضع لا يحسد عليه، هناك سلاح موجه ضدها من جهة، وهناك رقابة دولية من جهة أخرى”.

وأوضحت مفوضية الانتخابات اليوم الثلاثاء ، تفاصيل المحطات الانتخابية غير المحتسب أصواتها والمعطلة والبالغ عددها اكثر من 12 ألف محطة.

وقال مدير دائرة الإعلام والاتصال الجماهيري في مفوضية الانتخابات حسن سلمان ، إن “المجموعة الأولى وهي 8547 محطة انتخابية، فيها بيانات وأصوات لم تعلن مع نتائج الانتخابات الأولية بسبب حاجتها إلى تسوية ومطابقة جديدة لاضافتها”.

وأضاف، أن “المجموعة الثانية فيها 3681 محطة انتخابية حدثت فيها معرقلات منها في الارسال وتم فرزها وسيتم نقلها إلى بغداد في مركز جندي المجهول بالمنطقة الخضراء وسيتم إعادة العد والفرز اليدوي لتلك المحطات”..

ووفق النتائج الأولية فقد حصد الفتح 14 مقعدا في الانتخابات بعد أن حل ثانيا في الانتخابات السابقة عام 2018 برصيد 48 مقعدا.

واكتسحت “الكتلة الصدرية” بقية الكتل في المناطق ذات الكثافة السكانية الشيعية وسط وجنوبي العراق بحصوله على 73 مقعدا، وفق النتائج الأولية.

وحل تحالف تقدم بزعامة محمد الحلبوسي ثانيا بـ41 مقعداً، ثم ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي بـ37 مقعداً، والحزب الديمقراطي الكوردستاني بزعامة مسعود بارزاني بـ32 مقعدا.ً

عن duaa

شاهد أيضاً

تدخلات أمريكية واضحة ، ورغبة الولايات المتحدة بالإسراع في تشكيل الحكومة وقبولها بنتائج الانتخابات .

صرح السفير الأمريكي في  بغداد ماثيو تولر ،عن رغبة الولايات المتحدة بالإسراع في تشكيل الحكومة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *